رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قطار يقطع المسافة من القاهرة لأسوان فى 4 ساعات

أخبار

السبت, 13 ديسمبر 2014 09:33
قطار يقطع المسافة من القاهرة لأسوان فى 4 ساعات
بوابة الوفد - متابعات:

صرح المهندس هاني ضاحي، وزير النقل والمواصلات، أن القطار فائق السرعة الذي تأمل مصر بتنفيذه بالاشتراك مع الصين سيختصر مدة السفر من القاهرة الى أسوان إلى 4 ساعات فقط.

وقال ضاحى، في بكين قبيل مغادرته لها، بعد زيارة استغرقت خمسة أيام، إن المشروع لا يزال قيد البحث بين الجانبين ولكنه يعتقد أن زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسى للصين بعد حوالي أسبوعين من الآن ستدفع المسألة من مرحلة التفاوض الى مرحلة التنفيذ.

وأضاف أن المشروع سينفذ على ثلاث مراحل، الاولى من الإسكندرية للقاهرة، حيث يقطع القطار المسافة فى أربعين دقيقة فقط، و المرحلة الثانية ستكون من القاهرة الى أسيوط، أما الثالثة فمن أسيوط الى أسوان.

 

أكد ضاحى ان الجانب الصينى متحمس جدا لتنفيذ المشروع وان ما يزيد حماسته هو الزيارة الرئاسية المتوقعة.

وقال إن المفاوضات تدور على أن يتم تنفيذ المشروع دون أن تتحمل ميزانية الدولة أي أعباء، إضافة إلى تعظيم دور الشركات المصرية في تنفيذ المشروع، وكذلك تعظيم دور الإنتاج المحلي المصري.

وحول مشروع القطار المكهرب الذى وقع بالأحرف الاولى على الاتفاقية الخاصة بتنفيذه يوم الخميس الماضي مع شركة أفيك، التى تعتبر من اكبر الشركات الصينية فى هذا المجال، أوضح ضاحى ان القطار سيقوم بربط العاشر من رمضان ويصل حتى العاصمة الإدارية الجديدة لمصر التى ستبنى فى

المنطقة الواقعة بين مدينتى الأمل والرحاب.

وأشار المهندس هانى ضاحى، وزير النقل، إلى أن الوزارة نجحت فى تقليص مدة تنفيذ المشروع فى المرحلة الأولى إلى عامين، لافتا إلى أن الاتفاقية تضمن حجم عمل لا يقل عن 40% من إجمالي قيمة المشروع لشركات المقاولات المصرية والمنتجين المصريين للخامات، وتبلغ إجمالي الاستثمارات فى هذا المشروع 1.5 مليار دولار.

وأكد المهندس هانى ضاحى أن المشروع سيسهم فى تخفيض الحركة المرورية من وإلى القاهرة، خصوصاً أنه سينفذ طبقا لأحدث التكنولوجيات المطبقة فى هذا المجال.

وقال إن المشروع بالكامل سيتم تمويله من الجانب الصيني بشروط ميسرة ومدة سداد تصل إلى 20 عامًا.

وذكر ان مشروع القطار هذا سيخدم فى مرحلته الاولى شرق القاهرة من مدينة السلام حتى هليوبوليس. اما المرحلة الثانية فستربط بين الرحاب ومدينتى والشروق وحتى آخر محطة مترو انفاق وهى محطة عدلى منصور بمدينة السلام.

وتعهد ضاحى ان ينتهي المشروع بأكمله فى فترة بين الثلاث الى اربع سنوات، مبينا انه سيخدم بعد الانتهاء من آخر مرحلة له ما يقرب من مليون راكب يومياً.

 

واشار الى ان الجانب الصيني أبدى استعداداً كبيراً للعمل فى

مشروع كبير لصيانة ورفع كفاءة الطرق القديمة فى جميع أنحاء مصر، وقال ان شركتين من كبريات الشركات الصينية تقدمتا للمساهمة فى المشروع  وأنهما يعتزمان ارسال وفود الى مصر خلال الأيام العشرة المقبلة لتحديد الطرق التى سيقومون بالعمل بها.

 أضاف انهم سيقومون باستخدام احدث المعدات لإعادة تدوير الأسفلت على البارد وانهم سيكونون المسئولين عن البحث عن مصادر تمويل المشروع الذى يجب ان يتم من خلال شروط ميسرة تقبل بها الحكومة المصرية.

وتحدث الوزير عن اتفاقه المبدئي مع شركة هواوي الصينية حول مشروع التحكم فى الطرق إلكترونيا، وقال ان الشركة ستقوم بمشروع تجريبي تهديه لمصر وذلك بتركيب ذلك النظام على الطريق الدائرى. وبيّن ان الشركة عرضت ايضا ان تقوم بتطوير نظم الاتصالات الخاصة بالسلامة والأمان فى مرفق السكك الحديدية.

واضاف أن هناك ثلاث شركات تقدمت بعروض للقيام بأعمال صيانة وتطوير الشبكة الحالية للسكة الحديدية وانهم سيرسلون الى مصر مندوبين عنهم خلال الشهر المقبل لإجراء دراسات مستفيضة عن الموضوع.

وكشف ضاحى ان إحدى اكبر الشركات الصينية تقوم حالياً بتوريد 212 عربة قطار مكيفة تقوم بتصنيعها بالتعاون مع الهيئة العربية للتصنيع.

وتحدث عن الاستعداد الكبير الذى أبدته الكثير من الشركات الصينية للمساهمة فى تنمية ميناءي العين السخنة وشرق التفريعة وأنها تنتظر بفارغ الصبر حتى يطرح المشروع الخاص بكل منهما على المستثمرين فى مؤتمر مارس الاقتصادى العالمي فى مصر.

كما أكد الوزير ان كل الاتفاقات السابقة والحالية ومع الصين تتضمن تبادلاً للخبرات وتدريباً للكوادر المصرية.

وقال انه سيتم طرح دليل خلال مؤتمر مارس للمستثمرين الراغبين فى العمل فى قطاع النقل ليوضح لهم الفرص والإمكانات ومصادر التمويل والإجراءات القانونية الواجب اتباعها للعمل فى السوق المصرية.

أهم الاخبار