رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الصحة تطلق برنامج رصد ومنع عدوى المنشآت الصحية

أخبار

الأحد, 23 نوفمبر 2014 09:32
الصحة تطلق برنامج رصد ومنع عدوى المنشآت الصحية
كتب - هشام الهلوتى:

أطلق الدكتور عادل عدوي وزير الصحة والسكان البرنامج القومي لرصد ومنع عدوى المنشآت الصحية واحتواء الميكروبات المقاومة للمضادات الحيوية، وأكد وزير الصحة في كلمته التي ألقاها اليوم بمناسبة إطلاق المبادرة أنها تأتي استجابة للخطر المتزايد لعدوى المنشآت الصحية والميكروبات المقاومة للمضادات الحيوية في جميع أنحاء العالم،

واشار عدوى إلى أن  وزارة الصحة والسكان بدأت عام 2010 تطبيق برنامج للترصد والوقاية من العدوى المكتسبة داخل المنشآت الصحية واحتواء الميكروبات المقاومة للمضادات الحيوية في مصر،  مشيراً إلى أن هذا البرنامج يأتي بالتعاون مع المجلس الأعلى للجامعات، والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ووحدة الأبحاث الطبية بالبحرية الأمريكية "نامرو3".

 وتابع عدوي بأن هذا البرنامج يهدف إلى تحسين جودة وسلامة الرعاية الصحية في مصر عن طريق خفض معدلات العدوى المرتبطة بالرعاية الصحية، واحتواء الميكروبات المقاومة للمضادات الحيوية، وتدعيم برامج مكافحة العدوى في مصر, وضع برنامج قومي لترصد عدوى المنشآت الصحية في وحدات الرعاية المركزة, وتطبيق الإجراءات المثبتة بالدلائل لمنع العدوى المرتبطة بالرعاية

الصحية وانتقال الميكروبات المقاومة للمضادات الحيوية, بالإضافة إلى وصف نمط الانتشار للميكروبات المسببة للعدوى واحتواء مقاومة الميكروبات للمضادات الحيوية.

وأضاف عدوى أنه يتم حاليا تنفيذ المرحلة النهائية للترصد في 42 مستشفى تابعة لوزارة الصحة والسكان والمستشفيات الجامعية والقطاع الخاص تحوي 1412 سرير رعاية مركزة بداخل 144 وحدة عناية مركزة حيث يتواجد المرضى الأكثر عرضة لاكتساب العدوى ويتم ترصد أربعة أنواع رئيسية هى الالتهاب الرئوي، عدوى مجرى الدم، عدوى المسالك البولية، وعدوى الموضع الجراحي. بالإضافة إلى هذا، يتم تطبيق نظام ترصد عدوى الموضع الجراحي للجراحات الكبرى مثل جراحات القلب والصدر والعظام وتُنفذ بالأقسام الجراحية في 15 مستشفى .

وتشير النتائج الأولية لبرنامج الترصد المطبق منذ عام 2011 أن 60٪ من حالات العدوى التي تم تشخيصها داخل وحدات العناية المركزة كانت مكتسبة من المجتمع أو أثناء وجود المريض

بمستشفيات أخرى, وأن 25٪ فقط من الحالات مكتسبة من وحدات العناية المركزة. وكانت غالبية العدوى نتيجة تركيب أجهزة مخترقة لدفاعات الجسم ، حيث ارتبطت 80% من حالات الالتهاب الرئوي باستخدام جهاز التنفس الصناعي، كما أن 60٪ من حالات عدوى مجرى الدم مرتبطة بتركيب قسطرة وريد مركزي، وكذلك الحال بالنسبة لعدوى المسالك البولية والتي ارتبط 97٪ منها بتركيب قسطرة بولية.

 كما تشير النتائج أيضا إلى انخفاض معدلات العدوى من 6.4 حالة عدوى لكل 1000 يوم للمرضى، إلى 1.4 حالة عدوى في كل 1000 يوم للمرضى وذلك بدون اجراء تدخلات مخطط لها. كما انخفضت معدلات عدوى الالتهاب الرئوي المرتبطة بجهاز التنفس الصناعي من 12.1 حالة عدوى لكل 1000 يوم للمرضى إلى معدل 3 حالات عدوى لكل 1000 يوم للمرضى وذلك نتيجة لتطبيق حزمة من الإجراءات المانعة لعدوى الالتهاب الرئوي المرتبطة بجهاز التنفس الصناعي متضمنة التدريب على إجراءات مكافحة العدوى بما في ذلك نظافة اليدين وتدريب العاملين بوحدة العناية المركزة، واستخدام الملصقات والنشرات والكتيبات كأدوات للتواصل، وتضمنت الحزمة أيضا إرسال تقارير للترصد بصورة منتظمة.

وتهدف الدورات التدريبية المنفذة إلى رفع قدرات العاملين لمكافحة جميع الأمراض المعدية مثل التهاب الكبد الفيروسي الذي يعتبر من أكبر مشاكل الصحة العامة في مصر.

 

 

 

أهم الاخبار