رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شكري يجرى مشاورات مع وزيري خارجية قبرص واليونان

أخبار

الأربعاء, 29 أكتوبر 2014 16:06
شكري يجرى مشاورات مع وزيري خارجية قبرص واليونان
وكالات:

شارك وزير الخارجية سامح شكري، اليوم الأربعاء، في الاجتماع الوزاري الثلاثي الذي ضم وزراء خارجية قبرص واليونان ومصر في العاصمة القبرصية نيقوسيا.

كما أجرى وزير الخارجية مشاورات ثنائية كل على حدة مع وزير خارجية قبرص ايوانيس كاسوليدس، ومع نائب رئيس الوزراء ووزير خارجية اليونان ايفانجيلوس فينيزيلوس، وكان الرئيس القبرصى نيكوس اناستاسيادس قد استقبل وزير الخارجية سامح شكرى اليوم.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية السفير بدر عبد العاطي -في تصريحات صحفية اليوم الأربعاء- إن وزير الخارجية تناول مع الرئيس القبرصي سبل تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات، بما يحقق مصالحهما المشتركة، كما تناول عددا من القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، وإن الرئيس القبرصي أكد وقوف بلاده الكامل بجانب مصر في حربها ضد الإرهاب ودعم المواقف المصرية داخل الاتحاد الأوروبي.

وأضاف المتحدث باسم وزارة الخارجية أن الوزير شارك في الاجتماع الثلاثي الذي ضم وزيري خارجية قبرص واليونان، وتم خلاله الاتفاق على تطوير التعاون بين الدول الثلاث لتحقيق الاستقرار في منطقة شرق المتوسط استنادا لقواعد ومبادئ القانون الدولي وحسن الجوار، والتوقيع على مذكرة التفاهم في مجال السياحة بين الدول الثلاث، فضلا عن تناول موضوعات الإرهاب ف سوريا وليبيا، والتطورات الداخلية في مصر.

وأوضح أن وزيري خارجية قبرص واليونان أكدا دعمهما الكامل للتطورات الداخلية في مصر، وفي حربها ضد الإرهاب، وأنه لا ينبغي أن تقتصر علاقات التعاون

بين مصر والاتحاد الأوروبي على موضوعات حقوق الإنسان فقط وإنما يتعين أن تركز علي مجالات التعاون السياسي والاقتصادي والتجاري بما يحقق المصالح المشتركة.

وأكد أن شكري أكد خلال الاجتماع الثلاثي أن العلاقات بين مصر واليونان وقبرص شهدت تنسيقا مكثفا في كافة المجالات، وأن وزراء خارجية الدول الثلاث التقوا في نيويورك على مدار عامين متتاليين بما يعكس الرغبة في استمرار تعزيز العلاقات ورفع مستوى التنسيق المشترك والذي سيتم تتويجه بعقد قمة بين رؤساء دول وحكومات الدول الثلاث بتاريخ 8 نوفمبر 2014 بالقاهرة.
ولفت المتحدث إلى أن وزير الخارجية شدد على أن هذا التقارب يعود إلى العلاقات التاريخية حيث يمتد التعاون بين الدول المتوسطية الثلاث إلى عقود عديدة أتت استمرارا للعلاقات التاريخية الحضارية، فضلا عن إظهار كل من قبرص واليونان دعمهما الكامل لمصر في هذه الفترة، ومنذ ثورة 30 يونيو 2013، وهو ما يعكس رؤيتهما السياسية العميقة، وبعد نظرهما، وإدراكهما الكامل لطبيعة الشعب المصري، ومواصلة الدولتين شرح الموقف الحقيقي للواقع المصري وإيصال الصورة الصحيحة لما يحدث في مصر لأوروبا، خاصة أثناء فترة ترؤس اليونان للاتحاد الأوروبي.

وأشار إلى أن وزير الخارجية سامح شكري، أوضح أنه تم خلال

المشاورات اليوم تبادل وجهات النظر بشأن الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط، خاصة القضية الفلسطينية ومفاوضات السلام، وتطورات الأوضاع في كل من سوريا والعراق، وجهود مكافحة الجماعات الإرهابية والقوى الداعمة لها، فضلا عن الوضع في ليبيا وكيفية دعم شرعية المؤسسات المنتخبة، واستعراض الجهود التي تبذلها قبرص واليونان لدعم مصر داخل الاتحاد الأوروبي، خاصة بعدما بدأت أوروبا في إدراك الدور المحوري لمصر في مواجهة التحديات التي تمر بها المنطقة، والمتمثلة في موجات التطرف والإرهاب والعنف، والتي إن لم تواجه بحسم فإنها ستمتد لأبعد من الشرق الأوسط وستطول أوروبا ذاتها.

وأكد وزير الخارجية -وفقا للمتحدث باسم الوزارة- أنه بدا جليا أثناء المشاورات أن الدول الثلاث عازمة على تعزيز العلاقات فيما بينها في كل المجالات سواء الاقتصادية أو التجارية أو الثقافية أو السياحية، ومن ضمنها التعاون الثلاثي في مجال السياحة والنقل البحري، تم بحث إمكانية توقيع مذكرات تفاهم للتعاون في مجالات النقل البري، وتشغيل خط ملاحي بين الدول الثلاث.
وشدد شكرى على احترام مصر للاتفاقيات الموقعة مع الدولتين في كافة المجالات خاصة الاتفاق الإطاري بشأن التنقيب على الغاز في المتوسط، والذي ينبع من احترامنا لقواعد القانون الدولي ومبادئ وأهداف ميثاق الأمم المتحدة خاصة سيادة الدول وعدم انتهاك حدودها وعدم التدخل في شئونها الداخلية، وعلى أن مصر تولي أهمية كبيرة لإطار التعاون الثلاثي ليس باعتباره موجها إلى أية جهة، أو أي دولة في المنطقة، ولكن كخطوة لتعميق التعاون الذي يحمي المنطقة البحرية بين مصر واليونان وقبرص من أي انتهاكات، ويدعم الاستقرار في شرق المتوسط، وستستمر مصر في المضي قدما بالدفع نحو تعزيز العلاقات سواء علي المستوي الثنائي أو الثلاثي مع قبرص واليونان باعتبارهما دولتين صديقتين وجارتين عزيزتين في منطقة شرق المتوسط.

 

أهم الاخبار