رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وزير الداخلية

ضرورة مواجهة كل من يسعى للإخلال بالأمن

أخبار

الثلاثاء, 28 أكتوبر 2014 16:11
ضرورة مواجهة كل من يسعى للإخلال بالأمنوزير الداخلية
وكالات

عقد المجلس الأعلى لهيئة الشرطة اجتماعا اليوم الثلاثاء برئاسة اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية؛ وذلك لمتابعة تنفيذ إستراتيجية العمل الأمني خلال المرحلة الراهنة، وما يحيط بها من تحديات.

ووجه وزير الداخلية خلال الاجتماع باستمرار تنفيذ الخطط الأمنية لمواجهة المخططات الإرهابية التي تستهدف ترويع المجتمع والنيل من أمنه واستقراره؛ وذلك في إطار خطة المواجهة التي أقرها مجلس الدفاع الوطني برئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، مشددا على اليقظة والجدية، وتطوير آليات العمل الأمني في

جميع المجالات، ودقة تقدير المواقف والرصد المستمر، وتوجيه الضربات الاستباقية للخلايا والعناصر الإرهابية لإحباط مخططاتها، والمواجهة الحاسمة لكل من يسعى إلى الإخلال بالأمن أو ترويع المواطنين أو التعدي على المرافق والمنشآت العامة.
واستعرض وزير الداخلية خلال الاجتماع ما انتهت إليه عملية المراجعة الشاملة للخطط الأمنية على كافة المستويات والأصعدة، وأُطر تنظيم التعاون والتنسيق مع القوات المسلحة في تأمين المنشآت الحيوية والهامة وحماية
أمن الوطن والمواطنين، مؤكدا أن حماية الشعب المصري ومؤسساته ومقدراته مسئولية وطنية كبرى تستوجب من جميع المواطنين التعاون بروح وطنية وإصرار على اقتلاع الإرهاب من جذوره وفرض الأمن والاستقرار في ربوع وطننا الغالي.
ووجه وزير الداخلية في نهاية الاجتماع التحية إلى رجال القوات المسلحة والشرطة البواسل الذين يتقاسمون شرف الدفاع عن أمن مصر وسلامتها واستقرارها، وإلى الشهداء الأبرار الذين ضحوا في ساحات الشرف وجادوا بحياتهم لحماية المصريين وإرادتهم، كما وجه التحية إلى الشعب المصري على دعمه ومساندته للحرب التي يخوضها الوطن في مواجهة الإرهاب، وإلى القوى الوطنية المصرية التي قدمت نموذجا رائعا في تأكيد الوحدة الوطنية.

أهم الاخبار