رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وزير البيئة:

التخلص من حاوية "اللندين" بميناء الأدبية.. قريباً

أخبار

السبت, 11 أكتوبر 2014 15:15
التخلص من حاوية اللندين بميناء الأدبية.. قريباً
كتب - أمانى سلامة وأحمد شوقى:

نظمت وزارة البيئة، مؤتمراً صحفياً بمقر جهاز شؤون البيئة فرع الشرقية، للتعرف على إجراءات وجهود الوزارة، للحد من نوبات تلوث الهواء الحادة فيما يُعرف بـ"السحابة السوداء"، من خلال الإدارة المركزية للطوارئ والأزمات، بحضور الدكتور خالد فهمى وزير البيئة، والدكتور سعيد عبدالعزيز محافظ الشرقية.

واستعرض الوزير، خلال المؤتمر الذى أعقب جولته الميدانية لمركز منيا القمح لتفقد مواقع جمع المخلفات الزراعية، أسباب تلك الظاهرة، ومن أهمها مواكبة الاحتباس الحرارى وسوء الأحوال الجوية لموسم حصاد الأرز، بالإضافة إلى عرض الإطار العام للخطة التنفيذية لمواجهتها، من خلال عدة برامج أهمها استخدام تكنواوجيا الأقمار الصناعية، ووسائل الإنذار المبكر وشبكات الرصد البيئى ونظم المعلومات فى رصد هذه الظاهرة ووصع حلول علمية لمواجهتها.
وقال الوزير إن هناك اتجاها لاستخدام المخلفات الزراعية والصلبة، فى صناعة الأسمنت، معتبراً استخدام

الغاز الطبيعى فى إنتاج الأسمنت على بأنه إهدار للموارد، مشيراً فى الوقت ذاته إلى أن كل الدراسات البيئية كانت تحث منتجى الأسمنت لحرق المخلفات الزراعية فى أفران مصانع الأسمنت.
وكشف الوزير عن تقدم شركة فرنسية بعرض إلى وزارة البيئة، للتخلص من حاوية "اللندين"، المتواجدة فى ميناء الأدبية بالسويس، إلى جانب 1000 طن فى الصف.
وعزى الوزير عدم التوسع فى استخدام المخلفات الزراعية والصلبة كوقود بديل، إلى غياب شبكة قومية لتجميع وكبس المخلفات الزراعية والمنزلية، معتبراً أن وجود هذه الشبكة ستسهم فى إيجاد الحلقة المفقودة بين الأطراف المختلفة بداية من الجمع وانتهاءً بالشراء، مضيفاً أن وزارة البيئة ستعكف على إعداد دراسة خلال شهر
من الآن، ومن ثم عرضها على مجلس الوزراء لاتخاذ قراراً بشأنها، وبحث سبل التمويل الممكنة المتعلقة بها، مؤكداً أن الوزارة ستحرص على دراسة البدائل المختلفة واختيار الأكثر مناسبة فنياً واقتصادياً.
من جانبه، قال الدكتور سعيد عبدالعزيز محافظ الشرقية، إن المحليات هى الأساس فى نجاح العمل بمنظومة إعادة تدوير المخلفات الزراعية والصلبة، مُضيفاً أن محافظة الشرقية تنتج وحدها نصف مليون طن من قش الأرز، يكفى لتشغيل مصنع كامل لو تم استخدامه كوقود بديل.
فى الإطار ذاته قال محمد القاضى مندوب شركة "لافارج"، إن مصنع "لافارج" لديه خطة طموحة لاستخدام المخلفات الزراعية كوقود بديل، مؤكداً أن هناك استثمارات ثابتة طوال العام تذهب فى هذا الاتجاه.
وأضاف القاضى خلال كلمته بالمؤتمر، أن مصنع "لافارج" لدية 5 خطوط إنتاج مؤهلين لاستخدام المخلفات الزراعية كوقود بديل، إذ يتم حرق 700 طن مخلفات يومياً، كما تم حرق 200 ألف طن من المخلفات المنزلية خلال الفترة الماضية، مؤكداً أن وزارة البيئة تبذل قصارى جهدها لتذليل العقبات كافة فى هذا الاتجاه.

أهم الاخبار