رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الأزهر ومسيحيو الشرق يتحدان ضد الإرهاب

أخبار

الجمعة, 10 أكتوبر 2014 19:09
الأزهر ومسيحيو الشرق يتحدان ضد الإرهابأحمد الطيب
متابعات:

قال الإمام الأكبر شيخ الأزهر أحمد الطيب، إن الأزهر سينظم مؤتمراً دولياً لمحاربة الإرهاب بمشاركة نخبة من علماء الإسلام في العالم وممثلين عن مسيحيي الشرق.

وبحسب الطيب في تصريحات تليفزيونية الجمعة، فإن المؤتمر سيوجه نداء للغرب وأمريكا للقيام بواجبهم في محاربة وباء الإرهاب، لافتا إلى أن "الأزهر ليس بعيداً عن قضية الإرهاب، وأن الدين الإسلامي يحارب العنف والتطرف".
وفي السياق ذاته، علق الباحث سليمان

شفيق على دعوة الإمام الأكبر قائلاً لموقع 24 الإماراتي: "الأزهر ككيان يسبق الدولة، بل كان أحد مؤسسي مصر الحديثة منذ عام 1805 مع جهود الإمام الأكبر الراحل محمد الشرقاوي، وما يدعو إليه الآن يعد استكمالاً لدوره في الأحداث الكبرى، والإمام الطيب يستحق أن أقبل يده كمسيحي، وهو ما لم أفعله مع
القساوسة والكهنة، لأن يدرك المخاطر ويتصدى لها، ويساهم بدوره التاريخي في تثبيت أركان الدولة مثلما ساهم في نشأتها".
وثمّن شفيق الدعوة للمؤتمر مضيفاً: "الأزهر له ثلاث مهام كبرى الآن؛ أولها حماية الجسد السني من اختراق الدواعش والجماعات الأصولية، والثانية حماية مؤسسات الدولة من الترهل والانكسار، والثالثة حماية المسيحيين كواجب فقهي وشرعي، بعد أن طالتهم الطائفية والتمييز والتهجير والقتل، فهو كمؤسسة سنية الأكبر في العالم يجب أن نعيد الاعتبار له، والمؤتمر الداعي لإقامته يعد خطوة في استعادة هذا الدور المؤثر في العالم".
 

أهم الاخبار