رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

في بيان لمجلس الوزراء ..

اجتماع محلب مع "الجائلين" بدأ بالغضب وانتهى بالزغاريد

أخبار

الثلاثاء, 26 أغسطس 2014 17:22
اجتماع محلب مع الجائلين بدأ بالغضب وانتهى بالزغاريد
كتب - ناصر فياض

نجح المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، فى كسب رضا الباعة الجائلين، وموافقتهم على الاستمرار فى تنفيذ قرار النقل المؤقت، إلى منطقة الترجمان، تمهيدا للنقل الدائم لأرض وابور التلج.

فى بداية الاجتماع، الذى حضره عدد كبير من ممثلى الباعة الجائلين،  قال رئيس مجلس الوزراء: الرئيس يتابع هذا الملف بنفسه، و"ووصانا عليكم"، فالرئيس يساند من يتعب ويجتهد ليأكل لقمة عيش نظيفة، هو وأولاده، ويريد أن يكون الترجمان نموذجا فى توافر الخدمات المختلفة لكم.

وأضاف: لقد أعددنا مكانا مؤقتا لكم، وتم تجهيزه، ونحن لا نريد باعة جائلين، ولكن نريد تجارا صغارا، ولذا أحضرت الوزراء المختصين، ورئيس اتحاد الصناعات، ومسئولى الغرف التجارية، لمساعدتكم.

وقال المهندس محلب: الشعب المصرى بجيشه العظيم هزم الهزيمة وتحدى التحدى  فى ١٩٧٣، وبالتالى لن تهزمنا هذه المشاكل التى تقابلنا فى هذه المرحلة، مخاطبا الباعة الجائلين: "سنصنع منكم تجارا صغارا".

وقال: سنجعل " الترجمان" مزارا للإرادة المصرية والتحدى، نريد حالة تغيير فى المنطقة، لنعطى مثالا، ونموذجا للنجاح، وتم تكليف محافظ القاهرة من الرئيس بأن تعود منطقة وسط البلد مثلما كانت، فهى أغلى منطقة تراثية فى الشرق الأوسط.

وطمأن رئيس الوزراء الباعة الجائلين الذين حضروا قائلا: "مش هنسيبكم، ولا مصر هتسيبكم، كل مصرى أصيل يتمنى الخير لبلده، ويموت لصالح بلده، وإحنا جايين نخدمكم، وعاوزين المصلحة للشعب كله، وأنتم بالنسبة لنا نموذج نجاح سنراهن عليه، مصر طالعة، ومحدش هيقدر يوقفها بس نتحمل بعض شوية".

وأوضح المهندس إبراهيم محلب أن الدولة تواجه شبحا كبيرا هو البطالة، والفقر، أو مثلما يقول الرئيس "العوز"،  مضيفا: نرصد البطالة، كحكومة، ومنذ شهرين معدل البطالة ينخفض، فعندما تنظرون لعدد العاملين فى مشروع تنمية قناة السويس، أو مشروعات الإسكان، حيث يوجد ٢٠٠ ألف وحدة يتم بناؤها على الأرض حاليا، ومشروعات الطرق، كل هذه المشروعات توفر فرص عمل لأبنائنا.. انظروا إلى الدول التى حولكم، وستقدرون قيمة الوطن الذى نحيا فيه.

وتوجه ممثلو الباعة الجائلين، فى حديثهم، بالشكر لرئيس الجمهورية، والحكومة، خاصة على التعامل معهم بكرامة، حين نقل بضائعهم، وطلبوا عدة طلبات، منها أن يكون هناك موقف للسرفيس بالمنطقة، ووافق رئيس الوزراء وكلف المحافظ بالتنفيذ على الفور، وطلبوا أن يكون هناك تسويق إعلامى للمكان الجديد، وتوفير منتجات مصرية رخيصة، وإنشاء نموذج للمخازن الموحدة لهم، كما طالبوا بتواجد أمنى مكثف بالمنطقة، وزيادة الإضاءة، ووافق رئيس مجلس الوزراء،  على جميع المطالب، وكلف بتنفيذها، وقال: سأتولى التسويق لكم بنفسى.

وأكد المهندس إبراهيم محلب أن أرض وابور التلج سيتم بدء العمل بها على الفور، حيث يتم حاليا عمل اختبارات صلاحية التربة، مؤكدا أن هناك تغييرا حدث بالفعل بالبلد، فبعد أن كانت البلدية تطارد الباعة الجائلين، تم نقلهم الآن بكرامة واحترام، فالشعب شرطته تحميه، وستكون فى منتهى العنف

مع المجرمين.

من جانبه، قال وزير الصناعة، منير فخرى عبدالنور: هذا المشروع سيكون له أولوية، لأنكم تمثلون نواة للمشروعات الصغيرة فى التجارة، وستكون هناك فرصة لحصولكم على جميع الصناعات المصرية، التى نفخر بها جميعا، كما وعد بتقديم الدعم الكامل لهم.

وأكدت الدكتورة غادة والى، وزيرة التضامن الاجتماعى، أنه سيتم إرسال مندوب من التأمينات الاجتماعية بحيث يتم التأمين على الباعة الموجودين بالترجمان، ويحصلون على معاش مستقبلا، وقيمة التأمين التى سيدفعونها جنيه شهريا، كما ستتم المساعدة من خلال إتاحة البضائع المختلفة، وبنك ناصر أيضا سيتيح خدمات مختلفة.

من جانبه قال محمد السويدى، رئيس اتحاد الصناعات إنه سيتم التسويق للمكان الجديد، ليكون سوقا لبيع المنتجات المصرية، وسيعمل على انضمامهم للمنظومة الرسمية.

وقال د. علاء عز، مسئول الغرفة التجارية، إنهم سيقومون بحملة لدعم باعة الترجمان، ستبدأ مثلا بحملة العودة للمدارس، فوافق رئيس الوزراء، بشرط أن يشترى كل وزير ممن سيحضر بقيمة ٢٠٠ جنيه، وهناك أيضا مشروع لتحويل التجارة غير الشرعية إلى شرعية، فطلب المهندس محلب برنامجا للتدريب، وبرامج زمنية للتنفيذ.

وأشار عز إلى أن هناك دراسة لنقل التجارة العشوائية من الشارع إلى مراكز تجارية، مخصصة لذلك، بشرط أن توفر الحكومة الأرض، وستقوم بالبناء الغرف التجارية، فكلف رئيس الوزراء وزير الصناعة بمتابعة هذا الملف.

وفى نهاية الاجتماع قام أحد مسئولى نقابة الباعة الجائلين بالتحدث قائلا: أريد أن أوجه رسالة للرئيس، ثم قبل رأس رئيس الوزراء، ثم قال: ألف شكر، فهذه أول حكومة تعترف بنا، بعد المطاردات والبهدلة، وهذه هى رسالتنا.

بينما قال بائع آخر: هنصبر، والرئيس فى المقدمة ونحن فى المؤخرة ولكن نحن بياعين ولسنا بلطجية والله، فرد عليه رئيس الوزراء: "إحنا مبنقعدش مع بلطجية، بنقعد مع أهالينا وولادنا".

وأصر المهندس إبراهيم محلب، على أن يتناول وجبة خفيفة مع الحضور قائلا: "علشان يبقى عيش وملح".

أهم الاخبار