رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مصر تُنهي مخطط العلمين الجديدة خلال 6 أشهر

أخبار

الأحد, 24 أغسطس 2014 16:49
مصر تُنهي مخطط العلمين الجديدة خلال 6 أشهر
رويترز:

قال كمال فهمي نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة للتنمية والتطوير، إن الهيئة تعمل الآن مع هيئة التخطيط العمراني ومنظمة الأمم المتحدة ممثلة في منظمة "الهابيتات" لوضع المخطط الإستراتيجي لمشروع مدينة العلمين.

وأضاف فهمي، في اتصال هاتفي مع موقع "أصوات مصرية" التابع لوكالة رويترز، أن وضع المخطط الإستراتيجي لمدينة العلمين سيستغرق ما يقرب من 6 أشهر، مشيرا إلى أنه فور الانتهاء منه وإقراره سيتم البدء في وضع المخططات التفصيلية للمشروع.
ودشن رئيس الوزراء أمس، مشروع تنمية الساحل الشمالي، هو المشروع القومي الثالث ضمن سلسلة المشروعات القومية للتنمية على مستوى الجمهورية، بعد مشروع تنمية محور قناة السويس، والمثلث الذهبي للتعدين في الصحراء الشرقية.
ويستهدف مشروع تنمية الساحل الشمالي زراعة 150 ألف فدان في منطقة المغرة، ونحو50 ألف فدان جنوب منخفض القطارة، و30 ألف فدان في

سيوة، بما يتيح رقعة زراعية موزعة على أنحاء الظهير الصحراوي بالمنطقة اعتماداً على موارد المياه الجوفية ومصار الري المؤكدة.
وكان رئيس الجمهورية السابق عدلي منصور أصدر قرارا جمهوريا في مايو الماضي بالموافقة على إعادة تخصيص ٨٨ ألفاً و٥٨٥ فداناً من الأراضي المملوكة للدولة لصالح هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، لاستخدامها فى إقامة مجتمع عمراني جديد بمدينة العلمين.
وقال فهمي إن هيئة المجتمعات العمرانية انتهت الآن من وضع المخطط الإستراتيجي لمنطقة جنوب مارينا العلمين، مضيفا أن الهيئة تنتظر موافقة وزير الإسكان على المخطط وذلك للبدء في وضع المخططات التفصيلية للمنطقة.
وأصدر رئيس الوزراء إبراهيم محلب تعليمات إلى وزير الإسكان وقيادات هيئة المجتمعات أمس بضرورة البدء فورًا فى تنفيذ
مدينة العلمين الجديدة، بالإضافة إلى منطقة جنوب مارينا التى تبلغ مساحتها 3 آلاف فدان، تقع شرق طريق الساحل الدولي طريق إسكندرية- مطروح.
وقال محلب إن مدينة العلمين الجديدة "ستكون أيقونة التنمية بالساحل الشمالي كله، حيث تستهدف الحكومة البدء فيها على الفور، بخطة تنموية طموحة، تشمل تنمية سياحية، صناعية، زراعية، بجانب توفير تجمعات سكنية".
وأوضح فهمي أن منطقة الـ300 آلاف فدان ستضم قرى سياحية وأماكن ترفيهية وسياحية وسكنية وفنادق، مشيرا إلى أن رئيس الوزراء وجه بضرورة إنشاء بحيرات صناعية قبل طرحها على المستثمرين لأن المنطقة ليست مطلة على البحر لذلك تصلح للسكن والسياحة طوال العام.
كان وزير التخطيط والتعاون الدولى أشرف العربي وقع في مايو الماضي اتفاق منحة لتمويل مشروع التنمية الاجتماعية والاقتصادية للساحل الشمالي الغربي بمبلغ 1 مليون يورو، وذلك على هامش اجتماعه مع موريتسيو ماساري سفير إيطاليا في القاهرة.
وبحسب وزارة الإسكان، فإن مشروع تنمية الساحل الشمالي من المتوقع أن يستوعب جزءاً كبيراً من الزيادة السكانية المستقبلية لمصر خلال الـ 40 عاماً المقبلة، يقدر بحوالى 34 مليون نسمة.
 

أهم الاخبار