رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تعليمات بعدم الإدلاء بتصريحات حول أزمة الكهرباء

أخبار

الخميس, 14 أغسطس 2014 12:06
تعليمات بعدم الإدلاء بتصريحات حول أزمة الكهرباء
كتب ـ عماد خيرة:

أصدر المهندس إبراهيم محلب رئيس الوزراء تعليمات مشدده إلى وزارتى الكهرباء والبترول بعدم التصريح بمعلومات لوسائل الإعلام عن حالة نقص الوقود بمحطات إنتاج الكهرباء,

وكان مسئول بالشركة القابضة لكهرباء مصر قد صرح أمس الأول لأحد المواقع الإخبارية وبعض قنوات التليفزيون بأن مستوى الغاز والسولار بمحطات الكهرباء وصل للحالة الحرجة التى قد تصل إلى توقف عدد كبير من وحدات الإنتاج, ووجه وزير الكهرباء جميع مسئولى الشركة القابضة والوزارة بعدم التصريح بأى أخبار حول مستوى وقود المحطات مراعاة للظروف التى تمر بها البلاد, ولعدم التسبب فى إحراج الوزير مع رئيس الوزراء ووزير البترول, والتفكير بالعمل مع الوزارات الأخرى كفريق عمل واحد.
وفى سياق متصل توقف إنتاج نحو 40% من الطاقة المولدة من جميع المحطات على مستوى الجمهورية خلال الأيام الثلاثة الماضية,

وتوقفت محطات عديدة عن الإنتاج ما أدى لزيادة فترات تخفيف الأحمال لتبدأ من الثامنة صباحا وحتى الخامسة من صباح اليوم التالى.
حصلت "الوفد" على بيان بالمحطات الخارجة عن الخدمة من واقع كشوف شركات الإنتاج منها خروج محطة توليد جنوب القاهرة بالكامل, وإنتاج 45 ميجاوات من محطة بنها الغازية من إجمالى إنتاج الوحدتين والذى يقدر بـ500 ميجاوات, وخروج وحدة من محطة طلخا بالدقهلية, وتوقف 3 وحدات بمحطة 6 أكتوبر وانخفاض إنتاج الوحدات الخمس العاملة إلى 75% من إنتاجها, وتوقف وحدات محطة الشباب بالإسماعلية بوحداتها الثماني, وانخفاض محطة شمال القاهرة من 1500 ميجاوات إلى 1100 ميجاوات, وانخفاض إنتاج محطة أبوقير 400 ميجاوات
بسبب إصلاحات برج الضغط العالى الذى خربته عناصر الإخوان منذ أسبوعين, وخروج وحدة من وحدتى محطة عتاقة, وانخفاض إنتاج محطة السويس إلى 70 ميجاوات, وخروج وحدة من وحدات محطة شبرا الخيمة الأربع, وانخفاض إنتاج محطة أبو سلطان إلى 340 ميجاوات.
وأكد مصدر بإحدى شركات إنتاج الكهرباء أن تعليمات الحكومة بالتعتيم على أزمة نقص الوقود يضعنا نحن العاملين بشركات الإنتاج فى مأزق، ويلقى بالمسئولية كاملة علينا، وقال إن أزمة الوقود فى المحطات أصبحت المعوق الأول لعملنا فى إنتاج الكهرباء.
وتعجب مصدر بوزارة الكهرباء من قيام رئيس الشركة القابضة لكهرباء مصر بإجازة مصيف وترك منصبه فى ظل هذه الظروف الحرجة فى القطاع, وقال إن فترة رئاسة الدكتور محمد عوض رئيسا للشركة القابضة كان لا يترك مكتبه إلا بعد انتهاء فترات الذروة, والآن ومع شدة الأزمة لا تجد مسئولا بالشركة القابضة بعد السابعة مساء، وأرجع سبب تفاقم الأزمة إلى تهاون المسئولين بالشركة الذين يعلمون النقاط الساخنة فى الشبكة وفى محطات الإنتاج ولا يسعون لإصلاحها.
 

أهم الاخبار