رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عدوى: لا يوجد عقار أو لقاح لـ "الإيبولا"

أخبار

الاثنين, 11 أغسطس 2014 12:09
عدوى: لا يوجد عقار أو لقاح لـ الإيبولا الدكتور عادل العدوى وزير الصحة و السكان
وكالات:

أكد الدكتور عادل عدوى، وزير الصحة، أنه لا يوجد عقار أو لقاح لمرض «الإيبولا» سواء للإنسان أو الحيوان حتى الآن، وأن الفيروس عبارة عن مرض فيروسى يؤدى إلى حدوث حمى نزفيه شديدة،

حيث يظهر تفشى حمى الإيبولا النزفية في القرى النائية الواقعة في غرب افريقيا بالقرب من الغابات الأستوائية الممطرة، وأن الإيبولا النزفية مرض يودي بحياة نسبة تتراوح بين 25 و90% من مجموع المصابين به، وبداية ظهور مرض الإيبولا فى دوله غينيا فى ديسمبر 2013 ثم أنتشر إلى عدد من دول غرب أفريقيا وهى سيراليون وليبيريا وأخيرا نيجيريا، و أن طرق الوقاية من المرض تتطلب زيادة الوعى بعوامل خطورة العدوى والإجراءات الوقائية للحد من أنتشار حالات العدوى بين البشر

.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفى الذى عقده بالمركز القومي للتدريب بالعباسية على خلفية استعراض خطة وزارة الصحة لمواجهة الأمراض المعدية .
وأوضح وزير الصحة أن الوزارة أتخذت الإجراءات كخطوات إحترازية لتفادى الإصابة بالمرض حيث قامت بالتنسيق مع وزارات الخارجية و الطيران، والداخلية، وإعداد مستشفى حميات العباسية لتكون المستشفى الرئيس لأستقبال أى حالات محتملة فى المرحلة الحالية، أعداد بروتوكول التعامل والعلاج لمرض الأيبولا، إعداد كافة إجراءات مكافحة العدوى التفصيلية للتعامل مع المريض خاصة بقسم العزل وسيارة الأسعاف وغيرها من الأجراءات، تنفيذ خطة لرفع الوعى والتثقيف الصحى، التنسيق والمتابعة اليومية للموقف الوبائئ مع منظمة الصحة
العالمية .
فيما شدد على أهمية رفع الوعي بالمرض ودور الإعلام فى ذلك وهو ما دفع الوزارة لطباعة 20 ألف مطويات يتم توزيعها على القادمين والمسافرين من الدول التي بها اصابات، يقوم الخط الساخن بالوزارة (105) بتقديم المساعدة للسادة المواطنين والرد عن استفساراتهم وأي شكاوي , تم ادراج كافة البيانات عن مرض الايبولا على موقع الوزارة (نبذة – تعريف الحالة – نماذج الابلاغ – مطويات – بيانات اعلامية – اجراءات مكافحة العدوى – بروتوكول التعامل مع الحالات ……)
وأضاف وزير الصحة – خلال المؤتمر الصحفى – بأنه تم تشكيل لجنة أزمات لمتابعة المستجدات والأحداث الخاصة بمرض الايبولا ، كما تقوم أقسام الحجر الصحى بتطبيق الاجراءات الصحية الوقائية لمناظرة جميع الركاب القادمين من تلك الدول ، وعمل كارت متابعة للقادمين من الدول التى ظهر بها المرض وارسال الكشوف بالاسماء والعناوين الى المحافظات التابع لها محل اقامته لمراقبتهم صحيا لمدة 3 أسابيع.

أهم الاخبار