رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وزيرا الخارجية والري يعدان ملف مفاوضات سد النهضة

أخبار

الجمعة, 08 أغسطس 2014 13:07
وزيرا الخارجية والري يعدان ملف مفاوضات سد النهضةسامح شكري وزير الخارجية
كتبت- سحر ضياء الدين:

عقد كل من سامح شكري وزير الخارجية والدكتور حسام الدين مغازي وزير الموارد المائية والري اجتماعا تنسيقيا بشأن ملف مياه النيل والعلاقات مع دول حوض النيل، والترتيب للمفاوضات الثلاثية التي ستضم كل من مصر والسودان وإثيوبيا في العاصمة السودانية الخرطوم يومي 25 و 26 من الشهر الجاري.

كانت مصر قد تلقت خطابا رسميا من الجانب الإثيوبى يفيد الموافقة على الموعد المقترح لاستئناف المفاوضات الثلاثية حول سد النهضة بالعاصمة السودانية الخرطوم.
وذكرت مصادر دبلوماسية أن مصر ستركز علي ضرورة

إنجاز ما ورد بتقرير لجنة الخبراء الدوليين وخصوصا ما يتعلق باستكمال الدراسات الفنية من الجانب الإثيوبي، والتأكد من درجات أمان السد وحل الخلافات حول السعة التخزينية له".
وذكرت المصادر أن الاجتماع حدد مطالب مصر التي ستطرحها خلال الاجتماع والتي تحافظ على حقوقها التاريخية والقانونية.
وأضافت المصادر أن مصر ستطرح خلال جولة المفاوضات الثلاثية القادمة في الخرطوم وقف العمل في بناء السد لحين استكمال الدراسات
وإنهاء الخلافات وإجراء مفاوضات سياسية مباشرة والاستعانة بخبراء دوليين لإعادة تقييم السد والسعة التخزينية له والآثار التي سيرتبها علي حقوق ومصالح الدول الأخري.
وأوضحت أن مسألة استكمال الدراسات الفنية الخاصة بسد النهضة ليست مجالاً للتفاوض وهو أمر حتمي وضروري ، لافتة إلي أن لجنة الخبراء الدوليين أعدت مساراً لاستكمال هذه الدراسات وأخطرت به الجانب الإثيوبي.
الجدير بالذكر أن الخلاف حول السعة التخزينية يتمثل في إصرار إثيوبيا علي أنها مسألة سيادية لا تقبل التدخل الخارجي فيها وتعتزم تخزين ما يقرب من 72 مليار متر مكعب من مياه النيل، بينما ترى مصر أن الاتفاقيات القانونية والتاريخية والقانون الدولي يمنع إثيوبيا من ذلك.
 

أهم الاخبار