رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فرنسا تدعم المبادرة المصرية لوقف إطلاق النار في غزة

أخبار

الجمعة, 18 يوليو 2014 19:04
فرنسا تدعم المبادرة المصرية لوقف إطلاق النار في غزة
كتبت سحر ضياء الدين

أكد وزير الخارجية سامح شكري أن الأوضاع في قطاع غزة والتصعيد العسكري أخذا حيزا كبيرا من المباحثات التي أجراها مع وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس, موضحا أن هناك توافقا حول أهمية المبادرة المصرية وأهمية تفعيلها لحماية أرواح الأبرياء من الشعب الفلسطيني وأن يؤدي استقرار غزة لتطبيع حياة المواطنين في القطاع واعتبار أن هذه المبادرة تمثل أرضية سليمة لتحقيق هذه الأهداف .

وقال وزير الخارجية في مؤتمر صحفي مشترك مع فابيوس " إنه  تم أيضا تناول الأوضاع في ليبيا وتهديد الجماعات الإرهابية، كما تم بحث الوضع في سوريا والعراق، مضيفا: "بحثنا كيفية توثيق وتدعيم التعاون بين مصر وفرنسا أمنيا وسياسيا لمواجهة هذه المخاطر ".

وتابع " نتطلع أن يستمر التعاون المثمر بين القاهرة وباريس وبين مصر وبقية شركاء الاتحاد الأوروبي من أجل تحقيق أهداف مصر فيما يتعلق بالتنمية والتقدم لتحقيق طموحات الخاصة للشعب المصري .

وأشار وزير الخارجية إلى أن المباحثات كانت فرصة طرح خلالها على الوزير الاستحقاقات الثلاثة التي قامت بها الحكومة المصرية عقب ثورة  30 يونيو وكان هناك تفهم لما تسعى مصر إليه من أسس لدولة ديموقراطية وتحقيق العدالة الاجتماعية للانطلاق إلى المستقبل وتحقيق أهداف وتطلعات الشعب المصري.

من جانبه قال لوران فابيوس وزير الخارجية الفرنسي إن الشعبين المصري والفرنسي أصدقاء منذ فترة طويلة جدا, وأن  العلاقات الجيدة مع مصر هامة بالنسبة لفرنسا.

وأكد وزير الخارجية الفرنسي دعم بلاده  للمرحلة  الانتقالية في مصر في إطار احترام الالتزامات والحريات العامة, وقال: " نحن نتمنى النجاح لهذه العملية التي بدأت في مصر , ونحن متضامنون مع مصر إزاء المخاطر .

وأشار فابيوس إلى  أن العلاقات التجارية بين القاهرة وباريس جيدة وممتازة , وأن

هناك الكثير من الشركات الفرنسية موجودة في مصر ولها استثمارات جيدة, ونحن نريد تقوية هذه الشراكة, لافتا إلى أن الوزيرة الفرنسية المكلفة بملف التجارة الدولية ستزور مصر في سبتمبر المقبل.

ولفت وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس إلى ولع  الفرنسيين بالحضارة المصرية القديمة.

وأكد فابيوس دعم باريس للمبادرة المصرية لوقف إطلاق النار في غزة , وقال: "نحن ندعم المبادرة المصرية التي تبنتها جامعة الدول وقبلها الجانب الإسرائيلي ولسوء الحظ لم تقبلها حركة حماس.

وقال: "إن المبادرة تبقي اقتراحا قائما الآن, وكل ضحية مأسوف عليها ويجب الذهاب لوقف إطلاق النار بأسرع وقت ممكن, ثم إلى  هدنة ثم استئناف المفاوضات.

وأشار فابيوس إلى لقائه بالرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن والزيارة المرتقبة التي يقوم بها إلى الأردن صباح السبت وزيارته لإسرائيل مساء السبت, لافتا إلى أنه سيجري اتصالات أيضا مع الدول المعنية مثل قطر وتركيا وإيطاليا , وقال: " هذا عمل نقوم به لندفع في اتجاه السلام, والأولوية الأولى بالنسبة لنا هي البحث عن السلام والأمن ووضع حد لهذا النزاع فهذا أمل الملايين في العالم.

ونوه وزير الخارجية الفرنسي إلى أن المباحثات تطرقت إلى الأوضاع في ليبيا , وقال: " قد تناولنا أيضا المسائل المتعلقة بليبيا هذا الموضوع يقلقنا كثيرا  وهام أيضا للمنطقة وأوروبا تبادلنا وجهات النظر ولاحظنا أننا ساهرون لكي لا تتمكن المجموعات الإرهابية في ليبيا أن تترعرع وتنمو.

من جانبه أكد وزير الخارجية سامح شكري أن التطورات الخطيرة التي

يشهدها قطاع غزة منذ أمس يؤكد مرة ثانية على ضرورة القبول غير المشروط بالمبادرة المصرية, مشيرا إلى أنه أجرى اتصالات مكثفة مع عدد من وزراء الخارجية العرب السعودية والإمارات والكويت والأردن وتشاور مع الأمين العام نبيل العربي  تحدث مع عدد من الوزراء الاوربيين بريطانيا والنرويج .

وقال : هذا الجهد نقوم به لحماية الشعب الفلسطيني ووقف إطلاق النار , بالأمس التقيت محمود عباس أبو مازن, الذي التقى بالرئيس عبد الفتاح السيسي , وهناك نشاط وتفاعل مصري كثيف للتعامل مع هذه الأزمة.

ولفت وزير الخارجية إلى الاتصالات المكثفة التي أجراها مع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري وذلك بالنظر إلى الدور الذي تلعبه واشنطن واتصالاتها التي قد يكون لها تأثير للتوصل إلى وقف إطلاق النار والتهدئة, وقال: " هذا كله سيصب في استئناف عملية السلام وإتاحة المناخ المناسب لحصول  الشعب الفلسطيني على حقوقه المشروعة وإقامة دولته المستقلة.

وأضاف: " الأحداث في غزة لا تساعد على هذا الهدف وبالتالي علينا أن ننهي هذا الصراع والتصعيد حتى يتحقق هذا الهدف.

وردا على سؤال حول ما إذا كانت المباحثات تطرقت إلى ما يطالب به البعض بشأن إمكانية أن يكون هناك إشراف أوروبي على معبر رفح , قال وزير الخارجية سامح شكري: " إن  المبادرة المصرية تتضمن بندا فيما يتعلق بضرورة فتح جميع المعابر التي تسيطر عليها إسرائيل, مؤكدا أن على إسرائيل أن تتطلع بمسئوليتها  وتوفير الاحتياجات الإنسانية للشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

وأضاف: " أما معبر رفح فهو معبر مصر ي, و المعبر مفتوح بصفة مستمرة للوفاء بالاحتياجات الإنسانية واستقبال المصابين وعلاجهم أو توصيل المعونات التي يحتاج إليها قطاع غزة.

هذا التزام على مصر ومراعاة للشعب الفلسطيني, والمعبر مفتوح  على مدار العام بنظام يأخذ في الاعتبارات السيادية لمصر والأوضاع في سيناء .

وأكد وزير الخارجية أن مصر لديها أمل  في أن تنضم جميع الأطراف للمبادرة المصرية, وقال: " نحن ندعو كافة الأطراف للانضمام للمبادرة, هي تحتوي علي نص صريح يحتم تفعيله فتح المعابر التي تسيطر عليها إسرائيل  بمجرد قبول المبادرة ووقف إطلاق النار والتوصل إلى تهدئة وبالتالي رفع الحظر المفروض على الشعب الفلسطيني.

 

أهم الاخبار