رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وزير الإسكان يبحث اقتراحات لمواجهة مشكلات المياه

أخبار

الثلاثاء, 15 يوليو 2014 16:17
وزير الإسكان يبحث اقتراحات لمواجهة مشكلات المياهالدكتور مصطفى مدبولى وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات
وكالات

عقد الدكتور مصطفى مدبولى وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، اجتماعا مع مسئولى قطاع مياه الشرب والصرف الصحى بالوزارة، لمناقشة تنفيذ عدد من الاقتراحات التى طرحها مسئولو الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحة، لمواجهة مشكلات المياه بمدينة القاهرة الجديدة، وتخفيف معاناة المواطنين من الانقطاعات اليومية، بعد تزايد حدة الشكاوى فى الفترة الأخيرة.

وأكد وزير الإسكان على ضرورة وضع حلول عاجلة، حيث إنه يتلقى يوميا شكاوى من انقطاع المياه بالمدينة، ويجب أن يكون هناك توزيع عادل للمياه المخصصة للمدينة.
وعرض مسئولو الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى، ومسئولو شركة مياه القاهرة الكبرى، تقريرا يتضمن عددا من الاقتراحات العاجلة لمواجهة المشكلات فى تغذية مدينة القاهرة الجديدة، حيث أكد التقرير أن مشكلات المياه فى المدينة ترجع إلى ثلاثة أسباب، هى: عجز فى كميات المياه المنتجة، نظرا لتأخر الانتهاء من مشروع محطة مياه القاهرة الجديدة حتى الآن، وضعف فى ضغوط المياه بالمناطق المرتفعة، وكثرة أعطال خطوط الكهرباء المغذية لرافع 3.
ولمواجهة العجز فى كمية المياه المنتجة، أكد التقرير على ضرورة زيادة كميات المياه الواردة

للقاهرة الجديدة من محطة مياه العبور، وذلك بالتشغيل المستمر لمحطة العبور، بعد التوسعات بطاقة إنتاجية تصل إلى حوالى 750 ألف م3 يوميا، ونقل كمية من المياه تقدر بحوالى 100 ألف م3 يوميا من المحطة، ويتطلب ذلك مد خط قطر 1000 مم، وإنشاء عنبر طلمبات برافع 3، والتكلفة التقديرية لهذا الإجراء حوالى 80 مليون جنيه، وسيستغرق التنفيذ حوالى 100 يوم.
وبالنسبة لضعف الضغوط فى المناطق المرتفعة، أكد التقرير أنه نتيجة لتفاوت المناسيب بالشبكة نجد أن المناطق ذات المناسيب المنخفضة مشبعة بالمياه، حتى فى فترات التخزين، بينما المناطق ذات المناسيب العالية تعانى من ضعف ضغوط المياه، وانقطاعها تماما أوقات الذروة، نتيجة فراغ الشبكة من المياه، وبعد استكمال التخزين وإعادة التشغيل تستفيد المناطق المنخفضة أكثر وأكثر، ويستمر الأمر على ذلك لحوالى 3 أو 4 ساعات، حتى تستفيد المناطق المرتفعة، لمدة ساعة واحدة.
وللقضاء على مشكلة ضعف ضغوط المياه بالمناطق
المرتفعة، اقترح المسئولون تركيب رافع جديد لضخ المياه إلى خزان أرابيلا، والذى يغذى المناطق المرتفعة بمدينة القاهرة الجديدة، وهى : المثلث، الحى الثالث والرابع بالتجمع الخامس، مساكن القضاة، حى النرجس بالمنطقة التاسعة، أرابيلا، غرب أرابيلا، والجامعة الألمانية، وسيستغرق تنفيذ هذا الحل 21 يوما، بتكلفة تقديرية 7 ملايين جنيه.
وأكد مسئولو شركة مياه القاهرة الكبرى أن مشكلة أعطال خطوط الكهرباء المغذية لرافع 3 بالقاهرة الجديدة، تتمثل فى أن المسار الحالى لخطوط الكهرباء يمر أسفل الطريق الدائرى فى تقاطعين مختلفين، كما أن هناك مسافة من مسارات الكابلات تمر داخل مطار القاهرة الدولى، بالإضافة إلى وجود كميات ردم من الأتربة أعلى الكابلات، تصل إلى حوالى 6 أمتار، وضرورة الحصول على تصريح من مطار القاهرة الدولى للدخول إلى المطار لإصلاح الكابلات، ووجود شركات مقاولات تعمل بجوار مسار الخط، وذلك يزيد من كثرة قطع الكابلات، وطول فترات الإصلاح، وهذا ما حدث أمس بالفعل، حيث تم قطع كابلات الكهرباء نتيجة أعمال إحدى شركات المقاولات.
وأكد التقرير أنه لضمان استمرارية واستقرار عمليات التشغيل برافع 3 بالقاهرة الجديدة، فإنه يلزم تغيير مسار الكابلات الحالى إلى مسار آمن آخر.
وفى نهاية المناقشات، كلف وزير الإسكان المسئولين بالبدء على الفور فى تنفيذ هذه المقترحات، لتخفيف معاناة المواطنين من الانقطاعات اليومية للمياه، كما قام بالاتصال بوزير الكهرباء للتنسيق بشأن تغيير مسار الكابلات المقترح.

أهم الاخبار