رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"بنى هلال": الأمن يأتى بعد خراب الديار

أخبار

الخميس, 26 يونيو 2014 20:22
بنى هلال: الأمن يأتى بعد خراب الديار
كتب مصطفى محمود

قال أشرف هلال، المتحدث باسم قبيلة بنى هلال، إن رفض قبيلة الدبودية للصلح هو سبب تجدد الأزمة. مؤكداً أن الأمن مسئول عن الأحداث منذ البداية وأنه لا يأتى إلا بعد خراب الديار.

أضاف هلال ، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "ممكن" على فضائية "سى بى سى" مساء اليوم، أن  شباب قبيلة الدبودية رفضوا الصلح رغم أنهم من قتلوا الهلالية من قبل  -بحسب

قوله- بحجة أن ما قرر فى لجنة المصالحة لا يناسبهم ولن يلتزموا  به لأنهم ليسوا عرب ولا مصريين ولن يخضعوا إلا للعرف النوبى، مشيراً إلى أن الدولة والإعلام تخلوا عنهم وهو ما دعا شباب بنى هلال للإقدام على أخذ ثأرهم بعد نشر صور قتلاهم على مواقع التواصل الاجتماعى
وعلى السيارات.

أشار المتحدث باسم قبيلة بنى هلال، إلى أنه يرفض القتل لكنه ليس قادرا على السيطرة على كل الشباب، مشدداً على أنه وصله بعض المعلومات بأن أحد الشخصين المقتولين من عائلة الدابودية والآخر من عائلة الكوبانية، مقدماً الاعتذار لهما لأنهما ليسا طرفى فى المشكلة وقتلهما جاء عن طريق الخطأ، مؤكداً أن الأمن مسئول عن الأحداث منذ البداية وأنه لا يأتى إلا بعد خراب الديار، لافتاً إلى أن الأمن كان قادرا على حل الأزمة لو تواجد بفاعلية خلال الأحداث.
 

أهم الاخبار