رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وزير الأوقاف الأردني: مصر درع الأمة العربية

أخبار

الخميس, 26 يونيو 2014 10:15
وزير الأوقاف الأردني: مصر درع الأمة العربية
وكالات :

أكد وزير الأوقاف والشئون والمقدسات الإسلامية الأردني الدكتور هايل عبدالحفيظ داوود على أن مصر هي درع الأمة العربية، وقوتها بمثابة قوة للعرب جميعا، وضعفها ضعف للجميع.. قائلا "إننا على ثقة تامة بأنها ستنهض وتعود إلى المكانة التي تليق بها دائما".

وأضاف داوود – في تصريح صحفي على هامش مشاركته الليلة الماضية في الاحتفال الذي أقامته السفارة المصرية بمناسبة الذكرى الثانية والستين لثورة 23 يوليو المجيدة – "إننا في الأردن ندعم كل الخطوات الجارية اليوم في مصر والتي تسعى إلى مزيد من الاطمئنان والسكينة والهدوء والاستقرار فيها، ونقف مع إخواننا المصريين بكل قوتنا".
ونوه وزير الأوقاف الأردني بأن العلاقات الأردنية المصرية تمر بمرحلة من الازدهار والقوة وهذه طبيعتها باستمرار، معربا عن تمنياته بأن يعم مصر الأمن والأمان والسلام بهذه

المناسبة، داعيا في الوقت ذاته كل الدول العربية والإسلامية للوقوف إلى جانب مصر كي تعينها في ظروفها الحالية.
وفيما يتعلق بالانتهاكات التي تتعرض لها مدينة القدس والمسجد الأقصى المبارك من قبل الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين الصهاينة، قال داوود إننا في الأردن نقف بقوة أمام كل المحاولات الإسرائيلية الرامية إلى تغيير الأمر الواقع وإلى تهويد المقدسات الإسلامية، لافتا إلى أن إسرائيل تتمادى في هذه السياسة استغلالا للظروف التي تمر بها المنطقة العربية حاليا علاوة على الانحياز العالمي لها.
وأفاد بأن الأردن، صاحب الولاية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، يرفض هذه الإجراءات ويقف دائما مع الشعب الفلسطيني والمقدسات ويتحرك مع كل الجهات العربية
والدولية والإسلامية لإدانة ومنع هذه التصرفات الإسرائيلية.
وحذر داوود إسرائيل قائلا "إن هذه التصرفات لن تؤدي إلى الخير في المنطقة بل ستزيد التشدد والتطرف وستقودها إلى دمار شامل، لأن القدس والمقدسات هي قضية غالية وعزيزة على العرب والمسلمين جميعا ولن يتهاونوا فيها وعلى إسرائيل ألا تظن أن الصمت العربي وهذا الهدوء يمكن أن يتيح لها مثل هذه الممارسات".
وحول الفتوى الأخيرة التي صدرت عن المؤتمر الدولي الأول (الطريق إلى القدس) بشأن زيارة القدس، أجاب وزير الأوقاف الأردني "نحن مع زيارة كل المسلمين والعرب إلى القدس لأنها أرضنا ومقدساتنا ولا يجب أن نخلي بينها وبين اليهود، ونعتقد أن التطبيع هو أن نترك أهلنا في فلسطين والقدس وحدهم".
ومن جهته قال وزير الدولة الأردني الدكتور سلامة صالح النعيمات "إن مصر بالنسبة للأردن والعرب هي قلب الأمة النابض، ونحن حريصون على علاقات متميزة معها، وأيضا على أمنها واستقرارها"، مؤكدا أن استقرار مصر وتقدمها وازدهارها هو تقدم وازدهار وأمن لكل الدول العربية وليس للأردن فقط.

أهم الاخبار