رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

استعداداً للتحول لمشغل اتصالات متكامل

"المصرية" تحتفل بتخريج الدفعة الأولى من برنامج التدريب التحويلي

أخبار

الخميس, 26 يونيو 2014 10:08
المصرية تحتفل بتخريج الدفعة الأولى من برنامج التدريب التحويلي

احتفلت الشركة المصرية للاتصالات بتخريج الدفعة الأولى من برنامج التدريب التحويلي التي شملت 48 عاملاً بالشركة، يأتي ذلك ضمن استعدادات الشركة للتحول إلى مشغل اتصالات متكامل ومواكبة للتغيرات والتطورات التي نفذتها الشركة مؤخراً،

ويهدف البرنامج إلى تحقيق المصرية للاتصالات الاستغلال الأمثل لكنزها البشري من خلال إعادة توزيع مواردها البشرية على الهيكل الوظيفي للشركة بما يوفر احتياجات ومتطلبات قطاعات الشركة المختلفة، وتعظيم الاستفادة من العنصر البشري من خلال التدريب على استخدام أحدث الأجهزة والمعدات.
حضر الحفل المهندس محمد النواوي، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للشركة، وعدد من القيادات والعاملين بالشركة، كما شهدت مراسم الحفل منح الخريجين شهادات تقدير ومكافآت مالية تشجيعية.
وأكد المهندس محمد النواوي في كلمته للخريجين أن عمليات التدريب التحويلي تعد إضافة جديدة لمنظومة العمل داخل الشركة وتأتي ضمن سلسلة من الخطوات التي

اتخذتها المصرية للاتصالات مؤخرا في إطار الاستعداد للتحول إلى مشغل اتصالات متكامل، وأشار النواوي إلى أن عملية تغيير الوظيفة ليست بالأمر السهل، ولكن إصرار العاملين على تقديم أفضل الخدمات للعملاء الأجلاء والمساهمة في نجاح وتقدم شركتهم هو ما دفعهم لخوض التحدي وتحويل مسارهم الوظيفي، مؤكدا أن نجاح العاملين بالمصرية للاتصالات ينعكس بدوره على أداء الشركة.
وأشار النواوي إلي المميزات التي تعود على العاملين من الالتحاق ببرنامج التدريب التحويلي والتي تتمثل في إتاحة الفرص للترقي في موقع جديد طبقا لطبيعة كل وظيفة، بالإضافة إلي زيادة الدخل الشهري، موضحاً حرص الشركة على تقديم كافة أنواع الدعم المادي والمعنوي لتشجيع الموظفين على الالتحاق ببرنامج التدريب
التحويلي.
وأكد الرئيس التنفيذي أن المصرية للاتصالات تمتلك كنزاً بشرياً عظيماً يناهز الـ 45 ألف موظف وعامل في قطاعات الشركة المختلفة بجميع أنحاء الجمهورية، ورغم نظر البعض إلى هذا العدد الضخم على أنه تحد صعب في ظل عملية التطور التي تشهدها الشركة، فإن المصرية للاتصالات تنظر لهذا العدد كفرصة كبيرة وكنز عظيم يجب أن يتم استثماره كأفضل ما يكون، خاصة أن العاملين بالمصرية للاتصالات التي يمتد تاريخها لنحو 160 عاماً لديهم من الخبرة العملية والإمكانيات ما يجعلهم قادرين على دفع المصرية للاتصالات نحو الريادة.
وإلى جانب عمليات تدريب العنصر البشري بما يواكب التطور السريع في عالم الاتصالات، قامت المصرية للاتصالات خلال الفترة الأخيرة بعمليات تطوير وتحديث استعدادا للتحول إلى مشغل اتصالات متكامل، شملت تطوير ونمذجة عدد كبير من مراكز خدمة العملاء المنتشرة في كافة أنحاء الجمهورية، وكذلك تنفيذ خطة إحلال الكابلات النحاسية بكابلات الألياف الضوئية والتي تشمل أربعة ملايين خط بحلول نهاية عام 2015، بما يضمن حصول العملاء على أفضل جودة ممكنة، وتحقيق متطلباتهم المتطورة.
 

أهم الاخبار