رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الأربعاء.. استكمال سماع الشهود فى قضية "الاتحادية"

أخبار

الاثنين, 23 يونيو 2014 15:00
الأربعاء.. استكمال سماع الشهود فى قضية الاتحاديةمرسى فى القفص
كتبت – سامية فاروق:

أجلت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة، محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسى، وعدد من قيادات الإخوان فى قضية أحداث اشتباكات الاتحادية لجلسة الأربعاء لاستكمال سماع شهود الإثبات مع إستمرار حظر النشر فى القضية.

صدر القرار برئاسة المستشار أحمد صبرى يوسف وعضوية المستشارين حسين قنديل وأحمد أبوالفتوح وأمانة سر ممدوح عبد الرشيد والسيد شحاتة.

قبل بدء الجلسة تم إيداع "مرسى" قفص الاتهام الزجاجى وأخذ يلوح بيديه بعلامة التحية للمحامية والمتهمون المتواجدون بالقفص الاتهام، المجاور له، والذين رفعوا إشارات علامة رابعة وتبادلوا الحديث مع دفاعهم الدكتور محمد الدماطى وعلى كمال بلغة الإشارة من خلف القفص الزجاجى، وقام عضو يسار الدائرة بعمل تجربة على الصوت بداخل قفص الاتهام الزجاجى، وعند اعتلاء المحكمة المنصة أعطى المتهمون ظهورهم للمحكمة.
وبدأت المحكمة بإثبات حضور المتهمين

والشهود ، حيث تبين غياب 6 من الشهود، فى حين حضر شاهدان فقط، وقالت النيابة العامة إنها قامت بإعلان الشهود جميعا ولكن الشهود المتغيبون لم تستدل النيابة على عناوينهم ، مما جعل "الدماطى" يعلن عن غضبه واستيائه من عدم إحضار الشهود ، خاصة أنهم يقيمون داخل البلاد ولا يزالون على قيد الحياة ولا يوجود مانع قانونى من عدم إحضارهم سوى تقاعس رجال الداخلية.
واستمعت المحكمة على مدار 45 دقيقة إلى أقوال الشاهدين مصطفى محمد طاهر ووجهت له المحكمة 25 سؤالاً ولم توجه له النيابة العامة أو المدعين بالحق المدنى أو الدفاع أية أسئلة.
ثم استمعت المحكمة إلى شاهد الإثبات الثانى محمد
أبوالوفا ووجهت له المحكمة 20 سؤالا ووجهت له النيابة العامة 4 أسئلة ووجه له فريق الدفاع عن المتهمين 12 سؤالا ووجه له السيد حامد دفاع الرئيس الأسبق الدكتور محمد مرسى المنتدب من نقابة المحامين 4 أسئلة.
وطلب دفاع المتهمين من المحكمة تأجيل نظر القضية لبعد شهر رمضان الكريم حيث إنهم لن يتحملوا إرهاق الترافع فى شهر الصيام، كما طلب الدفاع قيام طبيب السجن بتوقيع الكشف الطبى على المتهم عصام العريان وإعداد تقرير عن حالته لبيان ما إذا كانت خطيرة وأن مستشفى السجن غير مجهزة لاستقباله وبناء عليه يتم إبقاؤه بمستشفى قصر العينى لحين استكمال علاجه، وطلبت منهم المحكمة إعداد طلباتهم وتقديمها بالجلسة القادمة وبعدها أصدرت قرارها المتقدم.

الشهود المقرر الاستماع إليهم الجلسة القادمة هم : محمد عبد الباسط متولى بائع متجول، والأمير رعد أحمد محمد عاطل، ورضا نديم عبده صاحب محل إكسسوار محمول، ومحمد حسين عباس حلاق، ومصطفى أحمد مصطفى عامل، عبد الغنى علوان بدون عامل وعمر عبده عبد الحليم .

أهم الاخبار