رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"الحكيم" يبحث مع القوى السياسية الوضع في "نينوي"

أخبار

الأربعاء, 11 يونيو 2014 15:17
الحكيم يبحث مع القوى السياسية الوضع في نينويعمار الحكيم
متابعات

أجرى رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي عمار الحكيم اليوم ،الأربعاء، اتصالات هاتفية مع القيادات السياسية في العراق لبحث الوضع الأمني في محافظة نينوى وتداعياته على باقي مناطق العراق.

وذكر بيان للمكتب الإعلامي للمجلس الأعلى الإسلامي العراقي، أن الحكيم هاتف اليوم رئيس مجلس الوزراء نوري المالكي ونائب رئيس الجمهورية خضير الخزاعي ورئيس التحالف الوطني إبراهيم الجعفري والسيد مقتدى الصدر ورئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني وهيرو خان وبرهم صالح وكوسرت رسول ونوشيروان مصطفى ورئيس

مجلس النواب أسامة النجيفي ونائب رئيس الوزراء صالح المطلك وجمال الكربولي رئيس كتلة الحل.
وأضاف البيان: أن "الحكيم دعا خلال هذه الاتصالات القوى السياسية إلى تضافر جهود الجميع لإخراج البلد من أزمته الراهنة بأسرع وقت، حاثا الجميع من قوى سياسية ودينية وعشائرية إلى تحمل مسئولياتها من أجل الوطن والمواطن".
وعلى صعيد متصل، بحث رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي اليوم مع
ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في العراق نيكولاي ملادينوف تطورات الأوضاع الأمنية والسياسية في العراق.
وشدد عمار الحكيم، خلال اللقاء، على ضرورة الخروج من الأزمة الحالية بأسرع وقت، داعيا الجميع الى تضافر الجهود وتحمل مسئولياتهم التاريخية لخدمة الوطن والمواطن.
يذكر أن محافظة نينوى سقطت أمس، الثلاثاء، بالكامل في أيدي إرهابيي"داعش" بعد اشتباكات مسلحة وانسحاب قطعات الجيش والشرطة من مدينة الموصل، وتمكنت عناصر داعش من السيطرة على كافة مؤسسات الدولة بالموصل من مصارف ومنشآت حكومية ومطار الموصل ومبنى محافظة نينوى، وقام بإطلاق سراح النزلاء في سجن بادوش ومعتقلات أخرى والاستيلاء على معدات وأسلحة القوات الأمنية.
 

أهم الاخبار