رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الصحف العُمانية: السيسي حلم المصريين

أخبار

الاثنين, 09 يونيو 2014 16:34
الصحف العُمانية: السيسي  حلم المصريينعبد الفتاح السيسي
متابعات:

أبرزت وسائل الإعلام فى سلطنة عُمان أنباء تنصيب الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيسا لمصر.

ووصفت  جريدة  الوطن المستقلة فى عناوين بارزة الرئيس عبدالفتاح  السيسى  بأنه حلم المصريين الجديد، وأشارت  إلى ما يتمتع به من كاريزما مميزة وشخصية قوية وتأييد واسع.
وخصصت  جريدة عُمان  افتتاحيتها للإشادة بنتائج الانتخابات الرئاسية فى مصر، وذلك للمرة الثانية  خلال أيام قليلة وأكدت فيها أنه  لم تكن مفاجأة أن يحظى تنصيب الرئيس عبدالفتاح السيسي، وأدائه لليمين القانونية ، بهذا القدر الكبير من الاهتمام، العربي والإقليمي والدولي، الذي جسدته المستويات الرفيعة للوفود. وقد شارك، بتكليف من السلطان قابوس بن سعيد سلطان عُمان -  في مراسم التنصيب -  السيد أسعد بن طارق آل سعيد ممثل جلالة السلطان .
وأضافت الجريدة إن  العلاقات العمانية المصرية  تتسم بأنها متينة وراسخة، وتحظى باهتمام عميق، ورعاية مستمرة، من جانب الدولتين والشعبين ،

تحقيقاً للمصالح المشتركة والمتبادلة في مختلف المجالات، وعلى كل المستويات، حيث أعطت نموذجاً متميزاً لما ينبغي أن تكون عليه العلاقات بين الأشقاء في مختلف الظروف.
وقالت صحيفة عُمان: إن  مصر تدخل الآن مرحلة جديدة، مفعمة بالكثير من الآمال والتطلعات، للانطلاق إلى غد أفضل بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي  الذي يحظى بدعم ومساندة كاسحة على مستوى جماهير الشعب المصري الشقيق، الذي يتطلع إلى تحقيق الاستقرار والتقدم والازدهار، والتخلص من آثار ما مرت به مصر من تطورات.

وأكدت أن السلطنة تعرب دوما عن تأييدها لخيارات الشعب المصري ، ولما يراه مناسباً لتحقيق أهدافه الوطنية، ولذلك فإنها  لم تدخر جهداً في مساندة جهوده، ليس فقط لما تفرضه العلاقات الوثيقة والمتنامية بين الدولتين والشعبين، ولما

يربط بينهما من وشائج ضاربة في عمق الزمن، ولكن أيضا إدراكا من السلطنة للأهمية البالغة والمحورية، التي تمثلها مصر، على المستويين العربي والإقليمي، ولما يمثله نهوضها وتطورها السياسي والاقتصادي، وعلى كافة المستويات من انعكاسات على المنطقة من حولها. والأمثلة في هذا المجال أكثر من أن تحصى.

وأكدت جريدة عُمان على اليقين التام  في قدرات الشعب المصري وقيادته التي اختارها، ويمنحها الدعم والثقة غير المحدودة، وفي قدرة القيادة المصرية على تحقيق ما يصبو إليه الشعب المصري، خاصة وأن كل جموعه تدرك تماماً أن هناك الكثير من الجهد والعمل الذي ينبغي القيام به من أجل بناء مصر على النحو الذي يتطلع إليه.

ومن المؤكد أن كل خطوة نجاح تتحقق أنما تعود بالخير والفائدة على المنطقة ككل، اليوم وغدا. فخبرة التاريخ تقول إن ما يحدث في مصر، يجد صداه القوي في جنبات المنطقة من حولها. ولذا فإن كل الأطراف والقوى المعنية بهذه المنطقة الحيوية تهتم وتتابع بدقة كل ما يجري في مصر، سياسياً واقتصادياً واجتماعياً أيضا طبيعة الظروف والتحديات التي تواجهها مصر الآن، وخلال الفترة القادمة.

أهم الاخبار