القرضاوى: أنا جزء من قطر وسأدفن بأرضها

أخبار

الأحد, 20 أبريل 2014 20:09
القرضاوى: أنا جزء من قطر وسأدفن بأرضهاالشيخ يوسف القرضاوي
سكاى نيوز:

بعث الشيخ يوسف القرضاوي، والذى أثارت خطبه جدلاً فى الدوحة وجيرانها، برسالة "تصالحية" إلى دول كان قد انتقدها فى خطب سابقة، فى محاولة واضحة للعمل على رأب صدع فى العلاقات مع دول خليجية عربية.

ووجه القرضاوي، المصرى المولد والذى يحمل الجنسية القطرية ويقيم فى الدوحة، اللوم فى خطب سابقة للسعودية والإمارات، لكنه قال إن خطبه تعبر عن آرائه الشخصية

وليس رأى قطر.
وقال فى بيان الأحد: "موقفى الشخصى لا يعبر عن موقف الحكومة القطرية، حيث إنى لا أتولى منصبًا رسميًا، وإنما يعبر عن رأيى الشخصى".
أضاف: "أحب أن أقول إننى أحب كل بلاد الخليج وكلها تحبنى: السعودية والكويت والإمارات وعمان والبحرين، وأعتبر أن هذه البلاد كلها
بلد واحد ودار واحدة".
وأشار الرجل فى بيانه، الأحد، إلى أنه فاز بجوائز فى السعودية والإمارات، وأنه يقدر هذه الجوائز كثيرًا.
وقال القرضاوى إن آراءه التى عبر عنها فى تصريحاته كانت "من باب النصيحة المخلصة التى سيتبين صدقها بعد حين" على حد تعبيره.
ونفى القرضاوى فى بيانه تقارير إعلامية أفادت بأنه سيترك قطر قريبًا، وقال: "أنا جزء من قطر وقطر جزء منى، والآن عمرى 88 عامًا، وسأبقى فى قطر إلى أن أدفن فى أرضها".
 

أهم الاخبار