لبيب:

غرفة عمليات مركزية لتلقى الشكاوى بشم النسيم

أخبار

الجمعة, 18 أبريل 2014 09:28
غرفة عمليات مركزية لتلقى الشكاوى بشم النسيماللواء عادل لبيب وزير التنمية المحلية والإدارية
كتبت - أمانى سلامة

أعلن عادل لبيب، وزير التنمية المحلية والإدارية، أن المحافظات شكلت فرق طوارئ لإصلاح أى أعطال فى المرافق والخدمات، وذلك بمناسبة الاحتفال بأعياد الربيع وشم النسيم وأعياد الأخوة الأقباط.

قامت الوزارة بإعداد برنامج مكثف للحملات الرقابية على المطاحن والمخابز والأسواق بالاشتراك مع أجهزة الصحة والطب البيطرى بما يحقق الرقابة والفاعلية واتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية المستهلك من التلاعب والاستغلال.
أشار الوزير، فى تصريحات صحفية له اليوم الجمعة، إلى أن غرفة العمليات المركزية بوزارة التنمية المحلية تتابع أى شكاوى عن نقص المرافق والخدمات على تليفون رقم 37604053، وفاكس رقم 33378597، لافتًا إلى أنه تم التنسيق مع إدارات المرور بالمحافظات لوضع الخطط اللازمة

لضمان سيولة المرور بالميادين والشوارع الرئيسية.

أوضح لبيب، أنه تم التنسيق مع مديريات الصحة بالمحافظات لتوفير أدوية الطوارئ والأمصال اللازمة لعلاج حالات التسمم الغذائى الناتجة عن تناول الأسماك المملحة من فسيخ ورنجة وخلافه.

كما تم تكليف مديريات التموين بتكثيف المرور على مصانع الأسماك المدخنة والمملحة بهدف إحكام الرقابة، والتأكد من توافر الشروط الصحية والتراخيص اللازمة لممارسة النشاط، وأيضًا التأكد من مدى توافر وسلامة الشهادات الصحية للقائمين على تصنيعها.

أشار الوزير إلى أنه تقرر أيضًا زيادة منافذ توزيع الأسماك بالمحافظات، وتوفير أعداد كافية من أكياس القمامة

لتوزيعها على زوار الحدائق العامة الموجودة فى مختلف المحافظات، تسهم فى تخفيف العبء عن كاهل القائمين بأعمال النظافة، مع التنبيه على مختلف المحافظات بضرورة رفع جميع المخلفات بنهاية الاحتفال بيوم شم النسيم وأعياد الربيع.

من ناحية أخرى أكد لبيب، أنه تم التأكيد على مختلف المحافظات بضرورة تكثيف الوجود الأمنى بالأماكن الترفيهية والحدائق العامة والمتنزهات والشواطئ وحدائق الحيوان وحدائق القناطر الخيرية والمناطق السياحية كافة بالمحافظات المختلفة، لتأمين وحماية المواطنين الذين سيخرجون للاحتفال بأعياد الربيع وشم النسيم، مع زيادة عدد الدوريات الراكبة للعمل على تسهيل حركة المواطنين وزيادة عدد الأتوبيسات وخطوط المينى باص لخدمة جمهور الحدائق والمناطق الأثرية.
أضاف الوزير، أنه تم التنسيق بين المحافظات وجهاز شئون البيئة وشرطة المرافق لمواجهة أى تلوث سمعى أو بصرى أو أى إزعاج سواء من الميكروفونات أو الأجهزة السمعية والبصرية بالأماكن العامة.

أهم الاخبار