الربيع يدعو لتوسيع نطاق الدبلوماسية الاقتصادية العربية

أخبار

الخميس, 17 أبريل 2014 13:54
الربيع يدعو لتوسيع نطاق الدبلوماسية الاقتصادية العربيةالسفير محمد الربيع الأمين العام مجلس الوحدة الاقتصادية العربية
كتب- عبد الرحيم أبو شامة:

دعا السفير محمد الربيع، الأمين العام لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية، إلى توسيع نطاق الدبلوماسية العربية، واستخدامها فى حل المشكلات الاقتصادية العربية، ونقل الخبرة المصرية لتعزيز التفاوض.

وقال خلال افتتاح ورشة العمل التى نظمها المجلس بالتعاون مع الخارجية المصرية اليوم الخميس، حول الدبلوماسية الاقتصادية بحضور السفير الدكتور مجدي راضي مساعد وزير الخارجية للعلاقات الاقتصادية، متعددة الأطراف والتعاون الدولي بوزارة الخارجية وعدد من السفراء الخبراء، ومبعوثي الدول العربية، إن دور وزارات الخارجية لم يعد قاصرًا على الأنشطة السياسية، والعلاقات

الدبلوماسية، بل امتد للعمل في ظل اتصال وثيق مع أنشطة كثير من الوزارات المختلفة في الدولة.
وأشار إلى أن الدور اتسع ليشمل العديد من القطاعات الاقتصادية كتنمية الصادرات والترويج للاستثمارات وتنظيم المعارض وتنظيم زيارات الوفود الاقتصادية والتفاوض حول اتفاقيات التعاون الدولي، وغيرها من الأنشطة الاقتصادية؛ فضلًا عن الدور الهام الذي تلعبه الوزارة في تمثيل مصر في اجتماعات المنظمات الاقتصادية الدولية، والمفاوضات مع هذه المنظمات.
وطالب بنقل التجربة المصرية، وإيضاح الدور الهام الذي يمكن أن تلعبه الإدارات الاقتصادية بوزارات الخارجية في الدول العربية في إدارة ودعم العلاقات الاقتصادية مع الدول الأجنبية، سواء كانت هذه الوزارات لديها إدارات اقتصادية ترغب في رفع كفاءة أدائها، أو أنها تحتاج إلى إنشاء مثل هذه الإدارات.

وأوضح أن الإدارة الاقتصادية بوزارة الخارجية المصرية تتمتع بكفاءة، وتاريخ عريق وخبرات واسعة، وبالتالى سعى مجلس الوحدة الاقتصادية العربية إلى التعاون معها لإقامة مثل هذه الورشة، مؤكدًا، إيمانًا من المجلس بأهمية الدبلوماسية الاقتصادية، والدور الهام الذي يلعبه القطاع الاقتصادي بوزارات الخارجية، خاصة على صعيد العلاقات الاقتصادية الدولية، والعلاقات بالمنظمات الاقتصادية العالمية، والتعاون الاقتصادي الدولي.

أهم الاخبار