ولاية الدم تعرقل الصلح في أسوان

أخبار

الثلاثاء, 15 أبريل 2014 16:59
ولاية الدم تعرقل الصلح في أسوانعلي فريج
اسوان - أحمد الزيات:

تنتظر أسوان اللجنة الاهم وهي لجنة التحكيم العرفي والتي ستقوم بتحديد طرق الصلح واساليب التعويض لكل طرف، وقال رئيس لجنة التحكيم العرفي بسيناء علي فريج ان اللجنة ستصل الي أسوان في غضون أيام قليلة لمباشرة عملها وذلك بعد ان تم الاتصال برئيس لجنة المصالحة بأسوان للاتفاق علي الموعد النهائي.

واضاف فريج أن اللجنة تضم قضاه متخصصين في التحكيم العرفي منهم قاض للدم وآخر لتعويضات المنازل وثالث لمسائل العار، وذلك حتي يكون التحكيم دقيقة وقائما علي كافة اسس القضية بين القبيلتين دون ان تترك مسأله لم يتم التطرق لها.
واكد ان الجلوس مع أصحاب الدم هو شرط أساسي في الأحكام العرفية لانهم أصحاب الحق الاول، موضحا ان الاحكام العرفية لها مميزات عدة منها أنها عدالة ناجزة فيمكن النطق بالحكم خلال جلسة واحدة علي عكس التحقيقات والمحاكم التي تطول، كما انها تتميز بإزالة كافة اوجه النزاع من الطرفين واتمام الصلح بشكل نهائي لا رجعة فيه.
واشار فريج إلي أنه تم الاتفاق مع د. كباش علي تشكيل لجان مصغرة تضم 5 من الهلايلة و5 من الدابودية للتواصل معهم وتكون مهام اللجان حل اية مشاكل صغيرة تطرأ في الامر طوال فترة المصالحة، مضيفا أن هناك حوالى 6 قتلى من أبناء بنى هلال، يزيدون بعد تساوى الطرفين فى القتلى، وستبحث اللجنة ما

إذا كان هناك قتلى من السيدات، لأن «الكريم بالكريم» و«المرأة برجلين اثنين» وتصل احيانا الي اربعة اذا انكر الجاني فعلته ثم أثبتت عليه وهو ما حدث كثيرا في سيناء.
ونفي الشيخ كمال تقادم عضو لجنة الصلح التي شكلها رئيس الوزراء وبإشراف الشيخ أحمد الطيب شيخ الأزهر الاستعانة بأي لجان عرفية للقضاء في ولاية الدم وهي النقطة الشائكة في القضية.
وأضاف أن عادات وتقاليد وأعراف ابناء قبائل محافظة اسوان تختلف تماماً عن عادات محافظات سيناء ومطروح وغيرها من المحافظات التي تلجأ للقضاء أو التحكيم العرفي في ولاية الدم.
وقال إن التصريحات التي خرجت عن الشيخ علي فريج بأننا سنستعين بقضاة عرفيين ليس لها أساس من الصحة وأننا لن نعجز عن حل مشاكلنا.
وأشار إلي أن هناك حوارات ومفاوضات مستمرة مع طرفي النزاع لتقنين موضوع ولاية الدم وحلها وهي المشكلة الرئيسية التي تواجهنا وتجري حولها المناقشات والمفاوضات.
أما التعويضات المادية فهي محسومة وسهلة، بالإضافة إلي أن محافظ أسوان قد كلف شركة مقاولات تابعة لوزارة الاوقاف لإجراء عملية الترميم والاصلاح للمساكن المضارة وإزالة المخلفات الناتجة عن الحرائق، هذا بالاضافة إلي تعويض هذه المساكن بالأثاث من أجهزة كهربائية وأثاث منزلي.
من ناحية أخري انتهت نيابة أسوان أمس من معاينة 3 مناطق شهدت اشتباكات بين أبناء القبيلة، وأمرت بضبط واحضار 32 متهماً جديداً في الاحداث.
 

أهم الاخبار