السفير ثروت:

"بورتو البحر الميت" يبرهن على قوة العلاقات بين مصر والأردن

أخبار

الاثنين, 14 أبريل 2014 19:26
بورتو البحر الميت يبرهن على قوة العلاقات بين مصر والأردنخالد ثروت سفير مصر لدى الأردن
متابعات

أكد السفير خالد ثروت سفير مصر لدى الأردن اليوم الاثنين أن مشروع (بورتو البحر الميت) الذى ستقيمه مجموعة (عامر جروب) باستثمارات تتجاوز حاجز المليار دولار أمريكى، يبرهن على مدى قوة العلاقات الاقتصادية والسياحية بين مصر والأردن ورغبة الجانبين فى دفعها قدما إلى الأمام.

وقال السفير ثروت – فى تصريحات لمراسلة وكالة أنباء الشرق الأوسط فى عمان – "إننا سعداء بهذه الخطوة الاستثمارية التى ستعود بالنفع على الجانبين ونتمنى أن تعقبها خطوات أخرى من شأنها تقوية العلاقات بين البلدين الشقيقين خاصة أن هناك مجالات واعدة فى الأردن للاستثمار السياحي".. منوها ببدء الشركات السياحية فى مصر والأردن بعمل برامج سياحية مشتركة.
وأعرب السفير المصرى عن تفاؤله بأن هذا المشروع سيحقق نجاحا منقطع النظير لأن مجموعة (عامر جروب) تعد رائدة فى قطاع التطوير الترفيهى والسياحى فى مصر منذ أكثر من 25 عاما علاوة على أنها تمتاز بسمعة طيبة على مستوى العالم العربي.. مؤكدا أن هذا المشروع من شأنه تحفيز المستثمرين المصريين والعرب من أجل التوجه لهذه المنطقة بصفة خاصة والأردن بصفة عامة.
وكان رئيس الوزراء الأردنى الدكتور عبدالله النسور ورئيس مجموعة (عامر جروب) منصور عامر قد وضعا صباح اليوم حجر الأساس لهذا المشروع

وذلك بحضور وزراء العمل والسياحة والآثار الدكتور نضال القطامين والصناعة والتجارة حاتم الحلوانى والتربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات فى الحكومة الأردنية.
كما حضر حفل التدشين السفير خالد ثروت سفير مصر لدى الأردن، والوزير مفوض تجارى الوزير محمد عبدالله إضافة إلى رئيس مجلس مفوضى هيئة المناطق التنموية والحرة بالوكالة الدكتور خالد أبوربيع، ورئيس مجلس إدارة شركة تطوير المناطق التنموية على الغزاوى إلى جانب عدد من كبار المسئولين الأردنيين ورجال الأعمال.
وتبلغ التكاليف الإجمالية للمشروع 800 مليون دينار أردنى (أى ما يعادل مليارا و125 مليون دولار أمريكى) فيما تبلغ تكاليف المرحلة الأولى 60 مليون دينار، وسوف يوفر حوالى 800 فرصة عمل مستدامة بعد التشغيل إضافة إلى آلاف فرص العمل أثناء التشييد.
ويعد (بورتو البحر الميت) المشروع السياحى الأضخم من نوعه فى المنطقة وأحد أكبر المشاريع الاستثمارية فى المملكة الأردنية الهاشمية.. كما أنه سيكون بمثابة أول مدينة سياحية متكاملة على شاطئ البحر الميت إلى جانب المساهمة فى تطوير هذه المنطقة.
وسوف يساعد المشروع فى تحريك عجلة الاقتصاد الأردنى من خلال تعزيز قطاع السياحة وزيادة الطاقة الاستيعابية الإجمالية لفنادق المملكة وجذب المزيد من الاستثمارات الإقليمية والعالمية إلى الأردن بالإضافة إلى خلق آلاف الوظائف للأردنيين.

أهم الاخبار