رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تأسيس حزب "حماة التراث والتنمية" لحماية آثار مصر

أخبار

الجمعة, 21 مارس 2014 14:53
تأسيس حزب حماة التراث والتنمية لحماية آثار مصر
وكالات:

أعلن الدكتور عبدالحليم نور الدين، أمين لجنة الآثار بالمجلس الأعلى للثقافة، عن البدء فى إجراءات تأسيس حزب "حماة التراث والتنمية"، الذى يضع ضمن أهدافه الرئيسية حماية آثار مصر مما تتعرض إليه من تعديات وسرقات، إلى جانب العمل على تنمية موارد الآثار.

جاء ذلك فى الكلمة التى ألقاها المهندس ماجد الراهب، رئيس مجلس إدارة جمعية المحافظة على التراث المصرى، نيابة عن الدكتور عبدالحليم نور الدين، خلال افتتاح فعاليات المؤتمر السنوى للجمعية بالقاعة الكبرى بالمجلس الأعلى للثقافة، الذى يحمل هذا العام عنوان "تراث الدلتا" ويستمرعلى مدى 3 أيام.
وأوضح المهندس ماجد الراهب أنه تم اعتبار أعضاء جمعية المحافظة على التراث من المؤسسين لحزب حماه التراث والتنمية.
ومن جانبه، قال الدكتور عبدالرحيم ريحان، مقرر إعلام الجمعية، إنه تم خلال فعاليات اليوم الأول من المؤتمر مناقشة 4 أبحاث شملت دراسة فنية تقنية لكيفية ترميم أيقونات المتحف القبطى، والآثار الإسلامية

بمدينة فوة بكفر الشيخ، ودراسة عن"طائر الرخيت رمزاً لشعب مصر أم لأهل الدلتا أم لأعداء البلاد فى مصر القديمة"، ودراسة عن الأنماط الحضارية فى إقليم الدلتا.
وأضاف، أن المناقشات أثارت قضايا عدة، منها كيفية معالجة تأثير الضوء على الآثار الذى يؤدى لتلفها بمرور الزمن، وقدمت حلولاً باستخدام "إل إى دى" فى إضاءة المتاحف، مشيراً إلى أن المهندس ماجد الراهب أعلن عن تطبيق هذه التجربة كاملة بالتعاون بين الجمعية وإدارة المتحف القبطى.
وأشار إلى أن المناقشات تطرقت إلى قضية الترميم الخاطئ فى الآثار وكيفية معالجته والتعدى على الآثار بالزحف المدمر للمناطق السكنية على الآثار والارتفاعات الهائلة للمبانى بمحيط المواقع الأثرية لتصل إلى 11 دوراً لتشوه معالم الأثر.
وشدد الحاضرون على ضرورة تعاون الوزارات والمحليات كافة
مع وزارة الآثار لإزالة التعدى والتشويه للآثار والبحث عن مواقع بديلة للأهالى لتفريغ محيط المواقع الأثرية من أية أنشطة بشرية مدمرة للأثر، والعمل على زيادة الوعى الأثرى للقاطنين بمحيط مواقع الآثار المختلفة.
وعقب الافتتاح تم تكريم الحاصلين على درجات علمية أخيراً من أعضاء الجمعية، وهم الدكتورة إيفيلين جورج، الدكتور ناصر منصور، الدكتور نادر ألفى، وهبة عريبة، كما تم تكريم الدكتورة ماجدة جرجس لحصولها على درجة أستاذ بالجامعة، إلى جانب تكريم رواد الفن التشكيلى بالجمعية ومصر عامة ممن حصلوا على العديد من الجوائز من المراكز الثقافية، ومنهم الفنانة تغريد يوسف، والفنان محمود خورشيد، وتاسونى باربارة لحصولها على دبلومة من الجامعة الأمريكية، وتم توزيع شهادات التقدير على المحاضرين باليوم الأول، إضافة إلى توزيع ثلاثة أعداد من مجلة "تراثنا"، التى تصدرها جمعية المحافظة على التراث، على الحضور، التى تضمنت الآثار والتراث فى أدب نجيب محفوظ، وآثار مدينة رشيد المدينة التاريخية العريقة، والنسيج عبر العصور، والوجه الآخر لحجر رشيد، والتراث القبطى بمحافظة سوهاج، والفن الشعبى من خلال التراث الثقافى المادى، وتصفيفات الشعر على جدران المقابر بطيبة، واكتشافات البعثة الفرنسية بمنطقة صان الحجر بالشرقية.

أهم الاخبار