رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الهدوء يسود منطقة عرب شركس بالقناطر الخيرية

أخبار

الخميس, 20 مارس 2014 14:35
الهدوء يسود منطقة عرب شركس بالقناطر الخيرية
وكالات:

سادت حالة من الهدوء الحذر بقرية عرب شركس بالقناطر الخيرية بمحافظة القليوبية اليوم "الخميس" بعد المواجهات التى شهدتها المنطقة مؤخرًا بين قوات الجيش والشرطة وعدد من أنصار بيت المقدس والجماعات التكفيرية، والتى أسفرت عن استشهاد ضابطين من القوات المسلحة ومقتل 6 إرهابين وضبط 8 آخرين، كما فتحت الأجهزة الأمنية الطريق أمام عبور السيارات المتجهة إلى ميدان الحادثة بالقناطر الخيرية وقليوب ، بعد أن تم إغلاقه خلال الاشتباكات.

من ناحية أخرى قام فريق من النيابة العامة بجنوب القليوبية بمعاينة موقع الأحداث ورفع بصمات جثث الإرهابيين وتصويرهم للاستعلام عن هويتهم وتحديدها ، كما تم معاينة مخزن المتفجرات السرى الذى عثر عليه داخل المنزل والتحفظ على فوارغ الطلقات والأسلحة النارية وبراميل المواد المتفجرة ومتعلقات الإرهابيين لإرسالها للمعمل الجنائى لفحصها ،

وإرسال تقرير شامل إلى الجهات والنيابات المختصة لتتولى التحقيق فى الأحداث .
وقالت مصادر أمنية بمديرية أمن القليوبية أن أجهزة الأمن تعزز من تواجدها بمداخل ومخارج القرية ، بالإضافة إلى إستكمال أعمال تمشيط المنطقة التى شهدت الأحداث ، وضبط أى عناصر خارجة أو مشتبه بمشاركتها فى الأعمال التخريبية والأحداث الماضية.
من جهتها إنتهت فرق الإزالة وخبراء المفرقعات من نقل جميع المتفجرات والقنابل المضبوطة بمخزن الجماعة الإرهابية حيث قامت بنقل ما يقرب من 3 أطنان مواد متفجرة من داخل مخزن المتفجرات الذى تمت مداهمته اضافة الى عدد من الأحزمة والعبوات الناسفة والقنابل بدائية الصنع .
وقد كشفت التحقيقات وتحريات الأمن الوطنى بالقليوبية أن
الخلية الإرهابية كانت تخطط لتنفيذ عمليات إرهابية واستهداف بعض المنشآت الحيوية والهامة ومديريات الأمن خاصة بمحافظتى القاهرة والجيزة خلال الساعات القادمة حيث عثر على رسم مبدئى داخل وكر الخلية الارهابية للطرق المؤدية لبعض المنشآت ومديريات الأمن كما تم العثور أيضا على لوحة خشبية مدون عليها عبارات منها "جماعة أنصار بيت المقدس" و"جماعة الصقر" و"الثأر لأبو عبيدة"
كما كشفت التحريات أن الارهابيين كانوا يقومون بتفخيخ السيارات التى يتم استخدامها فى تنفيذ عمليات إرهابية وإعداد الأحزمة الناسفة والمتفجرات تمهيدا لاستخدامها فى عملياتهم التى تستهدف ترويع المواطنين .
كما تبين ان العناصر الارهابية حاولت خلال قيام القوات بمداهمتهم بتفجير المكان بالكامل لإحداث أكبر قدر من الخسائر بين ضباط وأفراد الأمن وكذلك إطلاق النار بعشوائية على المنازل المجاورة لاحداث حالة من الهرج والمرج بين سكان العزبة واتخاذ بعض السكان دروع بشرية للهرب لكن القوات لم تمكنهم من ذلك فلجأ البعض منه إلى تفجير نفسه بالاحزمة الناسفة فى القوات المهاجمة ..مما تسبب فى استشهاد ضابطين .
 

أهم الاخبار