رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أبوحديد: تطبيق التأمين الصحى والاجتماعى على المزارعين قريبا

أخبار

الثلاثاء, 18 مارس 2014 16:32
أبوحديد: تطبيق التأمين الصحى والاجتماعى على المزارعين قريبا
وكالات

أكد وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، الدكتور أيمن فريد أبوحديد، أنه سيتم تطبيق التأمين الصحى والاجتماعى على المزارعين فور الانتهاء من وضع التشريعات والقوانين المنظمة لذلك.

وأوضح الوزير أن ذلك يأتى تنفيذًا لمواد الدستور الجديد الذى يعطى الفلاح أهمية خاصة باعتباره العمود الفقرى للاقتصاد القومى بمصر .
جاء ذلك فى المؤتمر الشعبى الذى عقد بدار المناسبات بقرية "المنير" مركز مشتول السوق بمحافظة الشرقية، بحضور قيادات وزارة الزراعة والدكتور محمد عسران وكيل الوزارة بالمحافظة والمهندس علاء عفيفى مدير عام الزراعة ونحو 2000  مواطن.
وأضاف "أبوحديد" أنه سيتم تطوير منظومة التعاون الزراعى باعتبارها ركيزة أساسية فى تطوير الزراعة بما يضمن السيطرة على الأسمدة ومنع الإتجار بها فى السوق السوداء، وتوفير نظام تسويقى لجميع المحاصيل، والتوسع

فى نظام الزراعة التعاقدية، بما يضمن إعادة الدورة الزراعة والحفاظ على خصوبة التربة، وزيادة الإنتاجية وتحقيق دخل مميز للفلاح المصرى.
وأكد وزير الزراعة على ضرورة أن تساهم الجمعيات التعاونية الزراعية بدور فعال لرفع مستوى القرى، بتحويلها من مستهلكة إلى منتجة، وأن يتم تنفيذ مشروعات يسترشد بها المزارعون، مناشدًا المزارعين بالتدقيق فى اختيار أعضاء مجالس إدارات تلك الجمعيات، باعتبارها ركيزة لتطوير العمل التعاونى.
وقال الوزير إنه سيتم ربط منظومة الزراعة بالبحث العلمى وذلك لتحديث طرق الزراعة وترشيد استخدام مستلزمات الإنتاج وتحقيق أعلى إنتاجية للفدان بما يضاعف دخل المزارع.
وأضاف أنه سيتم إعادة النظر فى مديونيات المزارعين
المتعثرين لدى بنوك التنمية والائتمان الزراعى بحيث تتم جدولتها بتيسيرات جديدة تخفف المعاناة عن كاهلهم، لافتًا إلى أن إلغاء هذه القروض سوف يؤدى لمزيد من التعثر .
وأكد الوزير أنه سيتم تطبيق القانون بكل حزم وقوة على جميع التعديات على الأراضى الزراعية لإزالتها، والسيطرة على هذه الظاهرة، مناشدًا المزارعين وأهالى القرى بالحفاظ على الرقعة الزراعية باعتبارها قضية أمن قومى.
ووافق وزير الزراعة على إنشاء مركز إرشادى ومجزر آلى ووحدة بيطرية، وتخصيص أرض تابعة للإصلاح الزراعى لإقامة مدرسة بالقرية، كما وعد المزارعين باصطحاب الدكتور محمد عبد المطلب وزير الرى فى زيارة للقرية لحل كل مشكلات الرى، ودراسة مدى إمكانية السماح بزراعة الأرز فى مراكز مشتول السوق وبلبيس والزقازيق وأبوحماد.
يذكر أن هذه هى الزيارة الثانية لوزير الزراعة لقرية "المنير" قبل مرور أسبوع، وذلك لاحتواء غضب المزارعين والاستماع لمشاكلهم، حيث غادر الوزير القرية فى الزيارة الأولى دون لقاء الفلاحين، لظرف طارئ، مما أثار استياءهم.

 

أهم الاخبار