رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

يصل مصر فى يونيو القادم

علاج فيروس سى بسعر ٢٢٠٠ جنيه شهريًا

أخبار

الأربعاء, 12 مارس 2014 16:31
علاج فيروس سى بسعر  ٢٢٠٠ جنيه شهريًا
كتب- هشام الهلوتى :

أعلن الدكتور عادل عدوى، وزير الصحة والسكان، نجاح مفاوضات توفير الجيل الجديد من علاج فيروس سى الذى تم اكتشافه مؤخرًا وتسجيله عالميًا، فى مصر بسعر ٣٠٠ دولار للعلبة فى الشهر، وهو ما يعادل ٢٢٠٠ جنيه فقط، فى حين أن ثمنها فى أمريكا ٢٨ ألف دولار فى الشهر.

وبذلك تصبح تكلفة العلاج الذى قد يمتد إلى ٦ شهور فى بعض الحالات إلى حوالى ١٣ ألف جنيه مصرى بدلًا من ١٦٨ ألف دولار وهو سعر العلاج الحالى فى أمريكا بما يعادل أكثر من مليون جنيه مصرى، وهذا يعنى أن مصر حصلت على العلاج بما يمثل ١٪ من السعر العالمى، لافتًا إلى أن تلك المفاوضات أجرتها اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية والتى كانت بدأتها الوزيرة السابقة الدكتورة مها الرباط  مع العديد من الشركات، مؤكدًا أن التوصل لهذا الاتفاق يأتى فى إطار توفير كل أنواع العلاج المتاحة لمرضى فيروس سى لمواجهة المرض بكل

الإمكانات المتاحة.
وأشار عدوى إلى أن عرض شركة جلياد الأمريكية المنتجة للدواء هو تقديم العقار sovaldi للمرضى الذين يتم علاجهم داخل مراكز الكبد التابعة للجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية بوزارة الصحة على مستوى الجمهورية، وذلك  خلال النصف الأخير من عام ٢٠١٤ وبعد استيفاء إجراءات تسجيله فى مصر.
وأكد على أن وزارة الصحة تشجع جهود اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية فى التفاوض مع باقى الشركات العالمية المنتجة للأدوية الجديدة للحصول على أفضل الأسعار وذلك بعد التأكد من مدى فعالية هذه الأدوية، مشيرا إلى أن هناك ٣ شركات أخرى سوف تطرح أدويتها فى مصر قريبًا وسوف تدخل فى مجال تنافسى مع الشركات الأخرى، كما أعلن عن مفاجأة جديدة بأن المستقبل يحمل علاجًا جديدًا لفيروس سى باستخدام حبتين معًا لمدة أسابيع فقط لتحقيق
شفاء كامل من الفيروس.
من جانبه أوضح الدكتور وحيد دوس، رئيس اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية ورئيس فريق المفاوضين أن الاتفاق مع الشركة المنتجة يتضمن  تخصيص خط إنتاج للعلاج الجديد خاص بمصر، وتمييز العقار المستخدم داخل وزارة الصحة باللون الأبيض، والعقار خارج الوزارة باللون الأصفر.
وأشار إلى أن العلاج الذى يتم بيعه فى مصر خارج وزارة الصحة لم يتم تسعيره بعد، وأنه سيتم تسجيله عن طريق نظام فاست تراك نظرًا لأن هناك حاجة ماسة للدواء خاصة وأنه يقوم مرضى فيروس سى الذين لديهم تليف كبدى، وفى كل الأعمار بما فى ذلك من هم فوق ٤٠ عامًا.
وأضاف "سيتم قريبًا عقد اجتماع يضم ٥٠ أستاذ كبد متخصص لوضع بروتوكول جديد لعلاج فيروس سى فى مصر بعد دخول الأدوية الجديدة، ولوضع قواعد أولويات منظمة للعلاج".
وأوضح أنه أجرى عدة دراسات بمعهد الكبد،  وقصر العينى، والمنصورة للتأكد من مدى فعالية العلاج الجديد على النوع الرابع من فيروس سى والمنتشر فى مصر، ولا يبقى سوى انقضاء ٣ شهور بعد توقف العلاج لإعلان النتائج النهائية، وإن كانت جميع المؤشرات تشير إلى نجاح العلاج الجديد فى القضاء على نوع الفيروس المنتشر فى مصر بنسبة مرتفعة جدًا. 

 

أهم الاخبار