رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عمرو حمزاوى: مصر تحولت لدولة الرأى الواحد

أخبار

الثلاثاء, 11 فبراير 2014 10:21
عمرو حمزاوى: مصر تحولت لدولة الرأى الواحد عمرو حمزاوي
كتب- محمد فهمى:

فى أول ظهور إعلامى له منذ 6 أشهر، قال الدكتور عمرو حمزاوى أستاذ العلوم السياسية: إن الكلام عن الطابور الخامس والعمالة كلام مبتذل، موضحًا أنه يترفع عن الرد على الأصوات التى تطلق عليه خلايا إخوانية أو طابور خامس.

وأضاف حمزاوى، خلال حواره لبرنامج "بوضوح" الذى يقدمه الإعلامى عمرو الليثى: "شاركت فى 30 يونيو واعترضت على 3 يوليو، لأنها لم تدعُ إلى انتخابات رئاسية مبكرة"، موضحًا أن الضغط الشعبى كان من الممكن أن ينجح فى الاتجاه إلى انتخابات رئاسية مبكرة، كاشفًا عن أنه أول من دعا إلى انتخابات رئاسية مبكرة فى عهد الرئيس السابق محمد مرسى.
وأدان حمزاوى كل الأعمال الإرهابية، مؤكدًا أنه يجب التوازن بين الحلول الأمنية والسياسية لمواجهة الإرهاب، رافضًا إعادة دمج كل من تورط فى أعمال عنف أيًا كان.
ونفى حمزاوى ما تردد حول رفعه

إشارة "رابعة" خلال محاضراته بألمانيا، قائًلا: "لم أرفع شعار رابعة خلال محاضراتى بألمانيا" وقال: إنه لم يختف إلا عن شاشة التليفزيون فقط ولكنه لم يغادر مصر ولم يفكر في الهروب، نافيا تلقيه أي تمويل أجنبى طوال حياته وأنه لم يفكر على الإطلاق فى الهرب من مصر ولا تزال لديه قناعاته فى الدافاع عن وجهة نظره وطرح آرائه حول الأوضاع السياسية بالدولة وإن كانت تخالف الكثير من القوى السياسية والثورية حاليا، مؤكدا أنه لن يغير من مواقفه تجاه الأوضاع وإن إتهمه البعض بالعمالة للخارج.
وأوضح أنه شارك في 30 يونيو واعترض على ما حدث في 3 يوليو من فرض خارطة المستقبل، مضيفا أنه لا يمكن أن
نحول مصر إلى بلد الصوت أو الرأى الواحد، لافتا إلى أن الشعب خرج في 30 يونيو لإجراء انتخابات رئاسية مبكرة وهو ما لم يحدث.
كشف الدكتورعمرو حمزاوى أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، عن مواقفه الخاصة من تأييد المرشحين المحتملين لمنصب انتخابات الرئاسة المقبلة فى حديثه والإعلامى عمرو الليثى بعد صمت طويل من الحديث لوسائل الإعلام خلال الفترة الماضية والتى تزايدت فيها حملات التشويه لشخصه وإتهامه بالعمالة للخارج.
وأضاف حمزاوى خلال لقائه والإعلامى عمرو الليثى ببرنامج " بوضوح " المذاع بفضائية الحياة أن المشير عبد الفتاح السيسى له شعبية كبيرة بالشارع الآن ولا يمكن الخلاف على ذلك أو إنكار هذه الشعبية، مؤكدا أنه لن يدعم المشير السيسى فى الترشح للسيسى ولكنه يفضل أن يكون الرئيس المقبل مدنيا.
وأكد حمزاوى أن تجربة الرئيس السابق محمد مرسى بالحكم واعتلاء بعض الوجوه المدينة لعدد من المناصب بالدولة خلال الفترة المقبلة استطاعت أن تشوه كلمة وصول المدنيين للسلطة لدى الكثير من فئات الشعب، مؤكدا وجود خطورة حقيقية على الدولة إذا ما اعتلت أحد الشخصيات العسكرية السلطة.

أهم الاخبار