رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نقيب الفلاحين يهاجم وزير الزراعة فى معرض الكتاب

أخبار

الاثنين, 27 يناير 2014 19:01
نقيب الفلاحين يهاجم وزير الزراعة فى معرض الكتاب
كتب ـ محمد إبراهيم طعيمة:

انتقد محمد العقارى نقيب الفلاحين أداء وزارة الزراعة ودورها فى مساندة الفلاح، موضحا أن ما يقوله الوزير عن تقديم الدعم للفلاح غير صحيح.

وقال العقارى خلال مناقشة مشاكل الفلاحين على المائدة المستديرة بمعرض الكتاب، إنه يسعى خلال فترته الحالية على العمل بكل إخلاص لحل مشاكل فلاحى مصر، والعمل على عودة الفلاح المصرى إلى وضعه الطبيعي، مضيفا أنه سيقوم بإعادة هيكلة مجلس الإدارة والنقابة، بما يتناسب مع متطلبات المرحلة المقبلة.


وأشار إلى أنه طلب من رئيس الجمهورية المؤقت توفير 5 أفدنة لكل فلاح كما فعل الرئيس الراحل جمال عبد الناصر.
وأشاد العقارى بالدستور الجديد وخاصة المواد التى تلزم الدولة بتوفير مستلزمات الإنتاج والتأمين الصحى والمعاش الاجتماعي.
واستطرد قائلا: الفلاح حتى الآن لم يحصل على شيء وربط الحزام على بطنه ومع ذلك قدم دعم لهذه المرحلة بكل قوة من أجل التقدم بالبلد، مضيفا بأن هذا التقدم يستلزم الاهتمام بالفلاح.


وأوضح العقارى أنه يأمل فى أن يتمكن من تحقيق مطالب

الفلاحين، داعيا الشعب المصرى ممثلا فى الأديب والمفكر ووسائل الإعلام بألا يتركوا الفلاح بمفرده خلال كفاحه من اجل الحصول على حقوقه وذلك بان يطرحوا مشاكل الفلاحين، مؤكدا أن نهضة الفلاح يتبعها بالضرورة نهضة بالبلد.

وأشار العقارى إلى أن الدولة فى الفترة الماضية تركت الفلاح فريسة للاستهداف الخارجى لكى "ينهش فى لحمه"، مؤكدا ان بعض الفلاحين يبكون لعدم امتلاكهم 50 جنيه ثمن " شكارة " السماد.

وحول توزيع الأراضى على الفلاحين من اجل استصلاحها، أوضح العقارى أنه مستعد ان تأخذ نقابة الفلاحين الأراضى من الوزارة بدون بنية أساسية على أن يقوم بإدخالها بالجهود الذاتية ليتم توزيعها على الفلاحين والخريجين، مبديا استعداده التام لأن يخضع لأى جهاز رقابي.

ولفت العقارى إلى أن معظم الأراضى التى تعلن عنها الوزارة يحصل عليها أصحاب المال والنفوذ، وقال " أتحدى

الوزارة لو تعلن عن اسم فلاح او شاب حصل على أراضى منها .
وأكد العقارى أن حل مشكلة الفلاح يعنى حل مشكلة مصر ، لافتا إلى أن الفلاح المصرى سمى بالفلاح الفصيح فلو حصل على حقوقه ستنهض مصر.

وطالب العقارى الدولة بأن يكون تأمين صحى للفلاح، وقال "مش عايز شعارات من الوزراء .. ولكن عايز تطبيق فعلى لمطالب الفلاحين على أرض الواقع"، كما طالب الأحزاب بان تساند الفلاح مساندة حقيقية وتتوقف عن استغلاله فى فترة الانتخابات فقط.

واقترح العقارى إنشاء أكشاك تتضمن محاصيل الفلاحين تكون كمنافذ بيع للمواطنين للقضاء على جشع التجار الذين يقومون برفع ثمن الخضروات أكثر من الضعف بالمقارنة بالأسعار التى يحصلون بها على المحاصيل من الفلاح، ودعا إلى إنشاء مصانع تقوم على المحاصيل الزراعية التى تحيط بكل مصنع.

من جانبه قال أمير عياد، عضو المصريين الأحرار، والذى شارك فى الندوة، أن الحزب  سوف يدرس عمل مبادرة يكون هدفها تخفيف العبء على الفلاح، يتم من خلالها إعداد مشروعات يتم تقديمها للدولة بعد دراستها ويكون نتاجها تعديل مستوى الفلاح وتخفيف العبء عنه وتيسير حصوله على احتياجاته الأولية .
وأضاف ان المصلحة لا تقتصر على أصحاب النفوذ فالفلاح هو العنصر الرئيسى فى البنية الأساسية فى المجتمع.


 

أهم الاخبار