رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

السفارات تستضيف الجاليات المصرية بمناسبة ذكرى الثورة

أخبار

الأحد, 26 يناير 2014 12:05
السفارات تستضيف الجاليات المصرية بمناسبة ذكرى الثورة
كتبت سحر ضياء الدين :

فى اطار إحياء مصر وسفاراتها بالخارج للذكرى الثالثة لثورة الخامس والعشرين من يناير، نظمت السفارة المصرية والمكتب الثقافى بباريس حلقة نقاشية تحدث خلالها الدكتور محمود عزب مستشار شيخ الازهر عن دور الازهر الشريف وبيت العائلة المصرية منذ ثورة 25 يناير حتى الان، وذلك بحضور عدد من الباحثين والاكاديميين الفرنسيين والمصريين، وكذا مسئولين فرنسيين وبعض من السفراء العرب وممثلى السفارات العربية فى العاصمة الفرنسية.

وأكد محمد مصطفى كمال سفير مصر بباريس فى كلمته بأن إحياء ذكرى ثورة يناير 2011 يتزامن مع النجاح فى اقرار الدستور المصرى الجديد والذى يعد خطوة نحو تنفيذ خارطة الطريق، فضلاً عن تحقيق اهداف الثورة من الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية. و تناول د0 محمود عزب فى كلمته دور الازهر الشريف التاريخى فى نشر الاسلام الوسطى المعتدل ونشر مبادئ احترام التعددية الدينية وثقافة الاختلاف، واهمية احترام الرأى والرأى الاخر، منوها الى

قيام الازهر منذ ثورة يناير برعاية الحوار بين القوى السياسية المصرية، كما القى الضوء على مبادرة بيت العائلة ودورها فى حماية الوحدة الوطنية.
ومن ناحية أخرى، استضاف هشام فتحي مصطفى سفير مصر فى الجابون أبناء الجالية المصرية فى ليبرفيل بمناسبة إحياء الذكرى الثالثة للثورة. حيث تم الوقوف دقيقة حداداً على أرواح شهداء الثورة منذ 25 يناير 2011، ودعا السفير فى كلمته أعضاء الجالية الى الحرص على المشاركة فى العملية الانتخابية للمصرين فى الخارج باعتبارها من أهم مكتسبات ثورة 25 يناير، كما تناولت المناقشات مع أعضاء الجالية أهم الشواغل والاهتمامات التي تحظي باهتمام الجالية المصرية فى الجابون، وتطورات الأحداث فى الوطن، والتداول بشأن سبل دعم العلاقات بينهم وبين السفارة.
وحرص وائل أبو المجد سفير مصر بكندا
على دعوة أبناء الجالية المصرية لإحياء ذكرى الثورة، حيث وقف الحاضرون دقيقة حداداً على أرواح الشهداء، وأعربوا عن تطلعهم أن تتجاوز البلاد المرحلة الانتقالية التي تمر بها. وأكد السفير في كلمته أن الثورة جاءت لتلبي آمال وتطلعات الشعب المصري من أجل التوصل إلى ديمقراطية عصرية، مع الاستمرار في مكافحة الإرهاب في إطار القانون.
واستضاف محمود نايل سفير مصر بأسمرة بدار السكن الجالية المصرية وأسرهم بإريتريا وذلك بحضور أبناء الجالية وعدد من الشخصيات العامة والمسئولين الاريتريين.
ووجه دكتور مصطفى الجندي سفير مصر بنيبال الدعوة لعدد من المسئولين الحكوميين بكاتمندو وفي مقدمتهم وزيري الثقافة والمرأة والطفل، وقائد الجيش الوطني ووكيل وزارة الخارجية ومدير إدارة المراسم ومديري الإدارات السياسية، فضلاً عن أعضاء السلك الدبلوماسي بالمنظمات الإقليمية والدولية وأعضاء الجالية المصرية والعربية والإسلامية المقيمة في نيبال وكبار رجال الأعمال وأعضاء جمعية سيدات الأعمال وعدد من الأدباء والمفكرين وممثلي وسائل الإعلام لإحياء ذكرى ثورة 25 يناير المجيدة. وأعرب المشاركون خلال الاحتفالية عن تأييدهم الكامل للثورة المصرية ولعملية الاستفتاء على الدستور التي تعكس الإرادة الحقيقية لتلبية طموحات الشعب المصري العظيم، وإدانتهم الكاملة لكافة أعمال العنف والإرهاب.

أهم الاخبار