رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خبير أمنى: الشرطة لا تتعلم من دروس الماضى

أخبار

الجمعة, 24 يناير 2014 18:14
خبير أمنى: الشرطة لا تتعلم من دروس الماضىاللواء حسين حمودة
متابعات:

هاجم اللواء حسين حمودة المفكر الأمنى وخبير مكافحة الإرهاب،  وزارة الداخلية وعلى رأسها اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية الحالى ووصفة بالوزير “الكرنفالى” الذى يكتفى فى قيادتة للوزارة بالتنديد

وحضور الجنائز من شهداء الشرطة جراء العمليات الإرهابية التى ترتكب ضدهم يوميا بدون أن يحرك ساكنا ويتفوه بمقولات لا يمكن أن ينفذها.

وأشار حمودة فى تصريحات صحفية إلى أن حادث تفجيرات مديرية أمن القاهرة نتيجة لاستمرار وزارة الداخلية فى عدم الاستفادة من دروس الماضى فلم يتعلم

الوزير وقياداته الدرس من تفجيرات مديرية أمن الدقهلية والذى تم من أيام بسيطة وأكبر فشل يدل على أن وزارة الداخلية وزارة هيكلية وخالية من الخبرات الأمنية الجادة أنه لم يتم ضبط أى مجرم مسئول عن حوادث التفجيرات التى شهدتها مصر فى الأونة الأخيرة وعلى سبيل المثال تفجير موكب وزير الداخلية نفسه ومهاجمة الأكمنة الشرطية وزرع قنابل بأماكن حيوية مثل محطات
المترو.

واستنكر حمودة ما تصدره وزارة الداخلية بعد ذلك من بيانات وتدعى أن المسئول عن هذه التفجيرات جماعة “البيت المقدس” وأنا أؤكد أن هذه الجماعة سنكتشف فى النهاية أنها كيان وهمى ومن وراء هذه الأحداث هى مجموعات وفصائل تتكون من خلايا إرهابية متمركزة بسيناء وذلك لتضليل وتشتيت الأمن فى تحديد العناصر الإرهابية التى ترتكب هذه الوقائع.

وانتقد حمودة, السياسة التى تعمل بها وزارة الداخلية فى الأكمنة الثابتة والتى جعلتها من كمين لاصطياد المجرمين إلى كمين لاصطياد الضباط والأفراد يوميا وسقوطهم ضحايا
وحذر حمودة من الخبراء الأمنيين التابعين للدولة والذين يخرجون على شاشات الفضائيات يوميا لتخدير الرأى العام.

أهم الاخبار