إنهاء مشكلة الصيادين المصريين بليبيا وترحيلهم لمصر

أخبار

الأربعاء, 22 يناير 2014 12:17
إنهاء مشكلة الصيادين المصريين بليبيا وترحيلهم لمصر
كتبت سحر ضياء الدين

صرح السفير على العشيرى مساعد وزير الخارجية للشئون القنصلية والمصريين فى الخارج، بأن جهود سفارتنا فى طرابلس تكللت بالنجاح فى إنهاء مشكلة الصيادين المصريين الـ15 منهم طفلين قصر أقل من 15 سنة.

ودخلت المجموعة المصرية المياه الإقليمية الليبية منذ 10 أيام بشكل غير قانونى على متن مركب الصيد المصرى المسمى "الأمير حميد" ، وأصدر النائب العام الليبى قراراً بالإفراج عنهم جميعاً وترحيلهم إلى أرض الوطن، جديرًا بالذكر أن السفارة المصرية فى طرابلس قد استضافت البحارة على مدار عدة أيام حتى صدور قرار النائب العام الليبى، وقامت بإصدار وثائق سفر للبحارة تمهيداً لتسفيرهم اليوم 22 الجارى إلى

مصر.
وأشار العشيرى إلى أن العديد من الصيادين المفرج عنهم سبق لهم انتهاك المياه الإقليمية الليبية أكثر من مرة حيث تعرفت عليهم السفارة نظراً لسابق الإفراج عنهم مراراً وجميعهم من محافظة كفر الشيخ، كما أكد العشيرى أن النائب العام الليبى قد وعد بالإفراج كذلك عن هذا المركب والمحتجز حالياً فى ميناء زوارة الليبي.

وشدد السفير العشيرى على أهمية احترام القانون وعدم انتهاك المياه الإقليمية للدول الأخرى والصيد غير المشروع بها تجنباً للمساءلة القانونية، وأكد أن وزارة الخارجية مهتمة باستمرار التباحث مع دول الجوار بهدف التوصل إلى اتفاقات تنظم الاستغلال المشترك للثروة السمكية بما يحقق المصلحة للجميع.

أهم الاخبار