حجازي:

أعد بإقصاء أتباع مبارك ومرسى من المشهد

أخبار

الثلاثاء, 21 يناير 2014 19:24
أعد بإقصاء أتباع مبارك ومرسى من المشهد حجازي
وكالات:

قال الدكتور مصطفى حجازى المستشار السياسى لرئيس الجمهورية المؤقت: إن المصريين، استوفوا جميع التزاماتهم لنيل حريتهم، والآن نتحدث عن الكرامة لكل مواطن، وهذه هى مسؤولية الدولة وحماية واحترام هذا الحق.

وأضاف "حجازي"، أن العالم شاهد طوابير الاستفتاء على الدستور فى 14 و15 يناير، والتى كانت تعبر عن الحرية هذه العملية تمر خلال مراحل موقوتة وفى إطار جدول زمنى واضح، وقمنا بعمل هذه التوقيتات حيث قمنا بتشكيل لجنة الخمسين ثم الإعلان عن الاستفتاء.

جاء ذلك فى بيان صحفى ألقاه حجازى فى بداية المؤتمر الصحفى الذى عقده اليوم بمقر الهيئة العامة للاستعلامات بشأن خارطة الطريق، والذى بدأه ببيان باللغتين العربية والإنجليزية.

وتابع حجازى "يجب أن تروا المواد 51 و52 و54 من الدستور، التى تجرم التمييز، وبالطبع أكد المصريون على قبولهم لهذا الدستور من خلال تواجدهم فى الشوارع بشكل لا يقبل النقاش".

ولفت إلى أن حرية الصحافة والنشر والتعبير والتجمع والتظاهر مكفولة للجميع، بكل وضوح فإن الفصل الثالث المتعلق بالحريات يؤكد أنه لا يوجد أى مجال للفاشية أو التطرف أو الحكم الديني.

وقال حجازى "لقد تحدثنا سابقا فى المؤتمر السابق عن عدم الإقصاء، وقلنا إن الإدارة المصرية تعمل على توفير فرص متاحة للمواطنين المتلزمين بالقانون، يجب أن يعلم عدم الملتزمين بالقانون أن وجودهم فى المجتمع يتطلب التزامهم بالقانون، وكونهم متطرفون يجعلهم خارج السياق المصرى تماما".

وشدد حجازى على أن المصريين متلاحمون ضد أى عدو، وأن أعمال القتل والتدمير مجرمة، وأن المجتمع

المصرى يحارب الإرهاب وجميع مصادر الفساد بالقانون المؤكد من خلال الدستور.

وشدد على أنه لن توجد فى مصر أى فرصة للفساد أو الحكم الدينى والثيوقراطي، كما أن النموذج الذى كان متبعا قبل 25 يناير لن يتم تطبيقه مره أخرى سوف نفعل نموذجا جديدا للمستقبل، يقوم على الحرية والعدالة والكرامة، وسنستمر على هذا المنوال فى المستقبل.

وأكد مستشار رئيس الجمهورية، أن هذا اللقاء هو الرابع مع وسائل الإعلام الغربية والعربية، سبقة 3 لقاءات أخرى بعد ثورة 30 يونيو .. وأشار إلى أن مؤسسة الرئاسة أصدرت 7 بيانات لمجلس الدفاع الوطنى، و10 خطابات وبيانات رئاسية، مشيرا إلى أن هدف المؤتمر الصحفى هو وضع سياق الحقائق التى على أساسه بدأ مسار الأمور فى مصر.

وأكد حجازى أن كل محطات التغيير السابقة، ثار فيها المصريون من أجل دولة حرة ومجتمع أكثر حرية وعدالة وكرامة، وضد أعدائهم من الفاشية الدينية أو الفساد المالى والإدارى وفساد الحكم بشكل عام.

وأضاف حجازى أن مانراه اليوم هو استعادة المصريين لحقوق كانت غائبة، وأنهم يؤكدون فى دستور كتبوه بأيدهم فى باب الحقوق والحريات أن ما خرج من أجله المصريين كان لحريتهم بكل أشكالها، ويرفضون من يحاول أن يساومهم بين الخبز والحرية.

ووجه حجازى حديثه للمصريين قائلا

"أقول للمصريين جميعا وللشباب تحديداً إن الدولة المصرية واعية وستحمى كل أبنائها ضد أى ممارسات عنف أو إرهاب أو استعادة نظم ثار ضدها المصريون.. وهذا وعد".

وأكد أن حكم القانون سيبقى هو القاعدة الأساسية التى ستبنى عليها الدولة، مؤكدا أن المصريين يراقبون ويعرفون من يدعم قضيتهم ومن لا يدعمها.

وقال إن هناك بعض الأطراف الدولية لاتزال على مواقفها وعدائها ضد مصر، وهذا اختيارها وللدولة المصرية قرارها فى ذلك.

وردا على سؤال حول ترشيح الفريق عبد الفتاح السيسي، لمنصب رئاسة الجمهورية، قال حجازى "إن مصر بصفتها دولة حرة ذات سيادة لا يمكن لأحد أن يملى رغبات عليها"، مؤكدا أن مصر الآن بصدد عملية سياسية.

وتابع حجازى "إذا كنا بصدد شخص له الحق فى خوض أحد الاستحقاقات بشكل قانونى طبقا للنظام السياسى والقانونى المصري، فليس لنا حاجة فى إعطاء مبرر له".

وردا على سؤال آخر حول اعتقال عدد من النشطاء السياسيين، بخاصة شباب ثورة 25 يناير وبعض الصحفيين والإعلاميين، قال مستشار الرئيس "أؤكد أنه لا توجد أى خصومة شخصية مع أى ناشط سياسي، لكن هناك نوع من أنواع الخروج عن القانون، وهذا ما ينص عليه نظام قضائى محايد ومستقل لا يملك أحد التدخل فى أعماله".

ولفت حجازى إلى أنه إذا انتهت التحقيقات، فإن هؤلاء يسلتزم حبسهم احتياطيا وفقا للدستور الجديد، فهذا أمر فى يد السلطة القضائية وليس لنا التدخل فيه، مشيرا إلى أن هناك دولا لا تزال على عدائها مع مصر، دون أن يسمى تلك الدول.

وأضاف، أن الإخوان تنظيم إرهابي، وهم من وضعوا هذا التعريف عمليا قبل أن يكون قانونيا، ويجب عليهم أن يقدموا اعتذارا عمليا عما ارتكبوه فى حق المجتمع.

وحول إجراء الانتخابات الرئاسية أولا أم البرلمانية، أكد حجازى أن "الدستور يخول لرئيس الجمهورية اختيار ترتيب الانتخابات البرلمانية أو الرئاسية خلال شهر من إقرار الدستور".

 

أهم الاخبار