بدء التحقيق فى اتهام صحفى لمسئولين بإهدار المال العام

أخبار

الثلاثاء, 21 يناير 2014 13:05
بدء التحقيق فى اتهام صحفى لمسئولين بإهدار المال العامصورة أرشيفية
كتب – رضا سلامة :

قرر المستشار أحمد إدريس قاضي التحقيق المنتدب من وزير العدل بدء التحقيق في البلاغ المقدم من الكاتب الصحفي حسن كامل رئيس تحرير بوابة "الأيام", ضد  وزراء الزراعه السابق والحالي ووزراء التخطيط السابق  و الحالي , ووزراء الصحة السابق والحالي ورئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية, ورئيس معهد بحوث صحة الحيوان, ورئيس قطاع تنمية الثروة الحيوانية و الداجنة  بوزارة الزراعة, ورئيس المعمل المركزي للرقابة على  المستحضرات الحيوية والبيطرية, بعد أن أمر النائب العام بإحالته وضمه للقضايا المتعلقه بالفساد في وزارة الزراعة.

وكان كامل  قد تقدم ببلاغ للنائب العام حمل رقم 18338  لسنة 2013عرائض النائب العام, اتهم فيه المسئولين السابق ذكرهم بإهدار  4 مليار جنيه من المال العام, تحت مسمى مكافحة إنفلونزا الطيور.

وأكد كامل في بلاغه أن  التقارير الرقابية التى حصل عليها،

تفيد أن كل من سبق اتهامهم أهدروا المال العام، وقتلوا نحو 150 مصرياً، وتعاملوا بنظام الأمر المباشر مع شركات استوردت أمصال فاسدة، وتقاعسوا بحكم وظائفهم فى مكافحة المرض، وكانوا سبباً فى توطن المرض وإهدار الملايين التى حصلت عليها الدولة فى شكل منح.
وأضاف كامل فى بلاغه، لعل أخطر تقرير للجهاز المركزى للمحاسبات يفضح سوء الإدارة للحكومات المتعاقبة منذ عام 2009 وحتى الآن، يظهر إهدار 1.3 مليار جنيه فى مكافحة أنفلونزا الطيور واحتلال مصر للمركز الثانى عالميا فى توطين المرض وتهرب أصحاب مزارع الدواجن من المعاينة نظرا لغلاء الرسوم، واحتكار 6 شركات لتوريد اللقاحات وفسادها وإنفاق المنح والاعتمادات على المنح والمكافآت والندوات
الوهمية.
بينما رفعت وزارة الصحة استعداداتها لمواجهة مرض أنفلونزا الطيور بعد وفاة الحالة 150 بالدقهلية الأسبوع الماضى وتصريحات الدكتور عمرو قنديل رئيس قطاع الطب الوقائى بوزارة الصحة بأن معدل الإصابة بالفيروس يقل عن المعدل الطبيعى وأن عدد الوفيات حتى 2013 نحو 62 حالة .
مستندات جهات رقابية وتقارير لجنة مكافحة المرض تكشف كذب الوزارة وأسماء مافيا الاتجار باللقاح وأباطرة التوريد وحيتان إهدار المليارات على المكافآت واحتلال مصر المقعد رقم 2 فى الدول الأكثر توطينا وإصابة بالفيروس.
المستندات تكشف إعلان منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة فى أبريل 2011 عن استمرار توطن الفيروس فى مصر لتحتل المرتبة الثالثة فى عدد حالات الإصابة فى الثروة الداجنة بنسبة 16.6 ٪ وسط 6 دول والمرتبة الثانية فى عدد حالات الإصابة البشرية بنسبة 30.4 ٪ بالدول المتوطنة بها بعدد إصابة 144 حالة توفى منها 49.
المستندات تكشف أيضًا أن معدلات التحور فى الفيروس تفوق دول العالم مما ينذر بكارثة بشرية واقتصادية فى ظل تزايد حالات الإصابة والوفاة آخرها الأسبوع الماضى بالدقهلية.

أهم الاخبار