النقابة العامة للسياحة تكشف تفاصيل اختطاف قياداتها

أخبار

السبت, 18 يناير 2014 19:53
النقابة العامة للسياحة تكشف تفاصيل اختطاف قياداتها
كتب- خالد حسن:

فشل مؤتمر النقابة العامة للسياحة التابعة لاتحاد العام لنقابات عمال مصر, فى كشف الحقائق والتفاصيل الكاملة للإعلام والصحف حول اختطاف النقابين الثلاثة حيث تم إغلاق الباب أمام أسئلة الصحفيين، مما جعل الأمر أكثر غموضا، كما تغيب عن الحفل ممدوح رياض, أمين عام النقابة وتم الاكتفاء بكلمات مقتضبة للغاية للمختطفين لاتخلو من الشكر والثناء .

وكانت النقابة العام, أقامت مؤتمرا, أقيم عصر اليوم السبت بفندق ميريديان بالهرم احتفالا بإطلاق سراح المختطفين من القيادات النقابية الذين جرى اختطافهم على يد جماعات إرهابية منتصف الأسبوع الماضى .
وقال محمد الجندى: وكيل النقابة وأحد المختطفيين الثلاثة أنه عاد إلى بيته وسط القيادات العمالية الذين وقفوا معهم وقفة رجل واحد ..أما ممدوح المحمدى, رئيس النقابة العامة للسياحة وأحد المختطفيين وجه الشكر إلى الاتحاد العام لنقابات عمال مصر مشيرا إلى أن الاتحاد تحمل رعاية أسرنا خلال

فترة الاختطاف وتحمل كامل الفدية.
وتحدث عبدالفتاح إبراهيم, رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر وقال: إننا اليوم نحتفل بعيدين الأول بعودة زملائنا ،والثانى بالدستور .
وقال: إن نقابة السياحة أصبحت بشرطة بعد ما تعرضت له من شرف ووطنية ..ووجه التحية إلى أسر هؤلاء الأبطال الذين تحملوا العبء الأكبر نفسيا وعصبيا .
وأضاف أن هؤلاء الأبطال تعرضوا للضرب المبرح، مشيرا إلى أن الاختطاف ليس جنائيا وإنما مثلما أعلنت جماعة بيت المقدس أن إطلاق سراحهم بهدف الإفراج عما أسموه "حرائر مصر".
وقال عبدالفتاح: إنه جارى التحقيق من جانب الاتحاد وأننا بصدد تطهير الاتحاد من بعض الخونة وعملاء والنظام السابق..وقال: إنه يهنئ الشعب المصرى وجيشه وشرطته وزعيمه عبدالفتاح السيسى, بمناسبة الدستور الذى أكد أن 30
يونيو ليست انقلابا وقال: إن 25 يناير كانت ثورة سرقتها جماعة و30 يونية ثورة انتزعت الحكم من هذه الجماعة.
ووجه كلامه إلى عمال مصر وقال: إن لدينا تشريعات فاشلة وبطالة وصناعات متدهورة تحتاج إلى حكومة لديها إرادة ووعى، وقال: إنه مثلما سيدفع الاتحاد الفدية لرجالة من قيادات الاتحاد الثلاثة ، جرى النقاش حول مساعدة النقابة العامة للخدمات الإدارية لمساعدة محمد عيسى, وكيل أول وزارة العمل فى دفع الفدية أيضا.
من ناحية أخرى، عقد اليوم كمال أبو عيطة, وزير القوي العاملة والهجرة, مؤتمر صحفي مع محمد عيسي عبد العال, مدير الإدارة العامة للمفاوضة الجماعية والذي كان مختطف منذ عدة أيام أثناء توجهه إلي جنوب سيناء لعقد مؤتمر عن الدستور للعاملين في مجال السياحة. 
وأكد محمد عيسى أنه ورغم الظروف الصعبة التي مر بها لن يتراجع عن موقفه من المشاركة في بناء الوطن ومواجهة كل التحديات، مضيفا أنه وزملائه من العاملين بنقابة السياحة  كانوا يتعرضون ودون هوادة للإيذاء ولكن  ليس  إيذاء بدنياً ولكن  نفسي ومعنوي كبير جداً إلا أن عيسى لم يشرح بتفاصيل كافيه حول كيفيه اختطافه .
 

أهم الاخبار