فهمى: موقف مصر من القضية الفلسطينية ثابت

أخبار

السبت, 18 يناير 2014 12:42
فهمى: موقف مصر من القضية الفلسطينية ثابتوزير الخارجية الدكتور نبيل فهمى
كتبت - سحر ضياء الدين:

أكد وزير الخارجية نبيل فهمى أن الموقف المصرى من القضية الفلسطينية ثابت ويأتى انطلاقًا من دورها التاريخى فى نصرة الشعب الفلسطينى وقضيته العادلة، وفى مقدمتها مدينة القدس، مشددًا أنها لن تدخر وسعًا فى تقديم كل أشكال الدعم للأشقاء الفلسطينيين، مؤكدًا أهمية التنسيق والتعاون مع لجنة القدس، وصولًا إلى الحفاظ على رسالتها السامية الرامية للحفاظ على هوية المدينة المقدسة العربية.

جاء ذلك فى كلمة مصر التى ألقاها الوزير فهمى أمام الاجتماع الوزارى للدورة العشرين للجنة القدس الذى يعقد بالمملكة المغربية بحضور الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين والوزير صلاح الدين مزوار وزير الشئون الخارجية والتعاون للمملكة المغربية، والأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامى.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية أن كلمة الوزير فهمى تضمنت التأكيد على تقدير مصر الكامل لهذا الاجتماع وللمملكة المغربية لاستضافتها هذا الاجتماع وما يشكله من دعم للقدس ومواطنيها الفلسطينيين، لا سيما وأن القدس تعتبر واحدًا من أهم محاور الصراع العربى الإسرائيلى الممتد منذ احتلالها فى يونيو 1967، وعبر السنوات التالية التى شهدت قرارات وقوانين إسرائيلية باطلة وغير شرعية

رفض المجتمع الدولى الاعتراف بها أو بقانونيتها.
وطالب "فهمى" فى كلمته المجتمع الدولى التأكيد على عروبة القدس وكونها عاصمة للدولة الفلسطينية، وأن مواطنيها جزء من الشعب الفلسطيني، مشددًا على ضرورة تطبيق كل القرارات الدولية المتعلقة بالمدينة، وأهمية توفير المساعدة المادية والدعم المعنوى الكافى للأشقاء الفلسطينيين فى القدس لدعم صمودهم ومقاومتهم فى مواجهة السياسات الإسرائيلية، داعيًا الدول الأعضاء وكافة الجمعيات غير الحكومية ومؤسسات المجتمع المدنى المعنية بالقدس نحو تعبئة الموارد اللازمة وتوجيهها لدولة فلسطين لتنفيذ البرامج اللازمة لدعم هوية القدس العربية ومواطنيها، وفى توفير الموارد اللازمة لدعم قطاعات الصحة والتعليم والسكن.
وجدد "فهمي" دعم مصر الكامل لفلسطين فى مفاوضاتها الحالية مع الجانب الإسرائيلي، داعيًا كافة الدول العربية والإسلامية إلى دعم النضال المشروع للشعب الفلسطينى وقيادته نحو تقرير مصيره على كامل ترابه الوطنى فى ظل ما تمر به مدينة القدس من هجمة شرسة تستهدف تغيير هويتها، بمحاولات سلطات الاحتلال الإسرائيلى عزل المدينة، وسعيها إلى تغيير الطبيعة الديموجرافية لها، فضلًا عن الاستمرار فى بناء الجدار العازل، وعمليات الاستيطان المكثف فى القدس ومحيطها.

أهم الاخبار