دعوة "فيسبوكية" تثير الشكوك حول الإخوان

أخبار

الجمعة, 17 يناير 2014 14:49
دعوة فيسبوكية تثير الشكوك حول الإخوان
كتبت – نرمين عشرة:

فى دعوة غريبة من نوعها.. قامت فتاتان بدعوة نشطاء على موقع التواصل الاجتماعى "فيسبوك" لإعادة صياغة الأغانى الشعبية لتصبح مكتوبة باللغة العربية الفصحى تحت عنوان " كل واحد يكتب أغنية يعرفها باللغة الفصحى ونحن لازم نعرف إيه هى الأغنية الأصلية".

وكان المثير للدهشة احتواء الدعوة على مكان معين وهو منطقة الأحمدين القريبة من بولاق أبو العلا التى تقع فى وسط العاصمة،  فى حين تم تحديد موعد فى يوم 22 يناير، وهو ما أثار الشكوك لدى البعض لما احتواه على موعد يسبق ذكرى ثورة 25 يناير والذى يتأهب فيه أنصار جماعة الإخوان الإرهابية إلى النزول.

وتداول عدد من النشطاء الشكوك حول كون هذه الدعوة صادرة من قبل الجماعة الإرهابية كوسيلة لصرف نظر قوات الأمن عن تجمعهم فى وسط القاهرة وإخداعهم جماهير النشطاء حتى يتمكنون من جمع

أكبر عدد ممكن، وتوقع البعض أن تتحول تلك الدعوة إلى تظاهرة عقب تجمع كثير من النشطاء حوله باعتباره دعوة غريبة مثيرة للانتباه.

وبالفعل أجمعت تلك الدعوة التى أطلقتها طالبتى الهندسة ما يزيد عن 30 ألف ناشط "فيسبوك" فى خلال يوم واحد من إنشائه، وسرعان ما تفاعل معه عدد من النشطاء وبدأوا بالفعل فى تحويل الأغانى الشعبية إلى اللغة العربية.
وكانت من ضمن الأغانى التى قام النشطاء بتحويلها أغنية عبد الباسط حمودة المتداولة شعبيا "أبص لروحى فجأة" حيث حولها أحد النشطاء لتصبح "أنظر إلى نفسى فجأة .. وجدتنى كَبرت فجأة ..فتَعبتُ من المفاجأة ... وذُرِفَت دَمعتي، قولى لى ماذا يا مرآتى .. قولى لى ما هى حكايتى ؟؟".
كما حولوا أغنية المغنى الشعبى أحمد عدوية "اسح.. إدح.. أمبو" لتصبح " ارضع البس اشرب اعطى المولود لأبيه!".
 

أهم الاخبار