1198 مراقبًا: المشاركة فى الريف تجاوزت 75%

أخبار

الأربعاء, 15 يناير 2014 14:09
1198 مراقبًا: المشاركة فى الريف تجاوزت 75%
كتبت – ماجدة صالح:

أكدت غرف عمليات وعملية جدولة البيانات فى الغرفة المركزية لبعثة مشتركة من ١١٩٨ مراقبًا دوليًا ومحليًا، و٢ غرفة عمليات محلية، وغرفة عمليات مركزية، تابعت البعثة المشتركة سير عمليات التصويت فى (٢٣) محافظة مصرية، على نجاح العملية فى اليوم الأول، وتطابقها فى المجمل مع المعايير الدولية والإطار القانونى المنظم لها.

وكشفت البعثة أن المؤشرات الأولية لغرفة العمليات المركزية تشير إلى أن نسبة المشاركة  فى عملية الاستفتاء على الدستور فى المناطق الشعبية تجاوزت ٧٥٪ والمناطق الحضرية ٤٠٪ والمناطق الريفية ٦٥٪، وأن محافظة القاهرة شهدت عملية تصويت عالية جدا، وإقبالًا شديدًا من المقترعين.
وأضافت "إن عمليات الصباح الأولى شهدت ارتباكًا وبعض الخلل فى الايقاع بالمواعيد المحددة، ولكن سرعان ما انتظم الوضع فى الساعات اللاحقة،  المؤشرات الأولى لفرقة العمليات تشير إلى أن الخلل فى المراكز المتابعة لم يتجاوز ٤٪ من إجمالى المراكز.
وأكدت البعثة على رصدها لمحاولات عنف لمنع الناخبين عن الوصول إلى مراكز الاقتراع، وبعض الأعمال العنيفة بدءًا من وضع عبوات بدائية وحرق إطارات، وإغلاق الطرق المؤدية إلى بعض المراكز، بالإضافة إلى وجود مظاهر دعائية بالقرب من المراكز الانتخابية خلافًا للقانون، اتسم أغلبها بالعفوية وعدم

المركزية.
وتشير البعثة إلى أن قوى الأمن من الجيش والشرطة أظهرت حيادية واحترامًا لإرادة المقترعين.
وتلقت البعثة بعض الشكاوى التى لازالت قيد التحقيق من المواطنين حول سوء التصرف لبعض مستويات اللجان، وأن بعض القضاة فى اللجان طالبوهم بالتصويت ضد الدستور، وفى مراكز أخرى تم تسجيل انسحاب بعض المسئولين من اللجان نتيجة لمواقف سياسية مرتبطة بالجدل السياسى فى مصر، إلا أن تلك الحوادث فى الإجمال لم تؤثر على انسياب عملية التصويت، وأن اللجنة العليا للانتخابات قامت بعملية احترافية شملت ٣٠٣١٧ مركزًا انتخابيًا وعملت على توفير المواد اللازمة والموظفين والتسهيلات التى أدت إلى وجود عملية انسيابية وهنا تود البعثة أن توصى اللجنة بضرورة توفير المزيد من التسهيلات لكبار السن نظرًا للكثافة أمام المراكز وعملية الانتظار الطويل.

أهم الاخبار