رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

«الوفد» تكشف مخطط «المجاهدات» لإفشال الاستفتاء فى الإسكندرية والمحافظات

أخبار

الخميس, 09 يناير 2014 16:05
«الوفد» تكشف مخطط «المجاهدات» لإفشال الاستفتاء فى الإسكندرية والمحافظاتسناء عبدالجواد زوجة «البلتاجى»
الإسكندرية ـ أميرة فتحى

كشفت الاجتماعات السرية لقيادات الجماعة الإخوانية «الإرهابية» عن مخطط جديد لتعطيل الدستور عن طريق تحويل «أخوات» الجماعة الى «مجاهدات» ضمن سيناريو إثارة الفوضى الذى تتبناه الجماعة منذ عزل الرئيس السابق محمد مرسى

، بناء على تعليمات من كل من الدكتور محمد بديع المرشد العام للجماعة وخيرت الشاطر نائب المرشد ومحمد البلتاجى القيادى الإخوانى المحبوسين على ذمة قضايا تحريض على العنف، ويقوم بهذا الدور زوجاتهم وبناتهم من أفراد الأسرة الإخوانية.
علمت «الوفد» من مصدر إخوانى منشق أن خطة «المجاهدات» تحمل اسم «أسماء» وتهدف إلى تعطيل طوابير الناخبات فى الاسكندرية معقل الجماعة إضافة الى مختلف المحافظات مع اختلاف طفيف فى تنفيذها

حسب طبيعة المكان، وإثارة الفوضى أمام وداخل اللجان عن طريق الأخوات، سواء بافتعال المشاكل والشجار أو التحرش اللفظى، سواء مع  مسئولى اللجان أو الناخبات لتعطيل التصويت.
وأضاف المصدر أن قيادات الجماعة تعتبر الاستفتاء قضية حياة أو موت، مؤكداً أن التعليمات جاءت من التنظيم الدولى لبديع وشركاه بالاعتماد  على  «الأخوات» من سيدات وفتيات الجماعات اللاتى تم وصفهن بـ«تميمة» الجماعة فى الوقت الحالى، وأضاف: الجماعة ترى أن السيدات عليهن دور كبير فى الدفاع عن الجماعة، وهو الهدف من تكوين الأسر الإخوانية خلال العقود السابقة بتحريم
زواج الإخوانى من غير الأخوات، ولا ننسى التصريح الشهير للقيادى السابق صبحى صالح ترزى دستور الإخوان المحبوس حالياً على ذمة قضايا تحريض بوصفه للإخوانى الذى يسعى للزواج من غير الأخوات بأنه «فلوطة»!
وكشف المصدر أن خطة «أسماء» تم نشرها بين أخوات الجماعة فى شفرة  خاصة فيما بينهن داخل رسالة سناء عبدالجواد زوجة القيادى الإخوانى محمد البلتاجى التى نشرتها عبر حسابها الشخصى يوم 4 يناير الجارى فى ذكرى ميلاد ابنتها المتوفاة «أسماء».
وتابع المصدر الإخوانى المنشق أن رسالة زوجة البلتاجى تناقشها «أخوات الجماعة» على اعتبار أن خطة التحرك بدءاً من الاستفتاء حتى «25 يناير» الذى اعتبرته يوماً للثأر كماوصفته بأنه «هدية تحرير الوطن» على حد تعبيرها.
وأكد المصدر ان «الأخوات» يجتمعن فى دور تحفيظ القرآن المنتشرة فى مختلف أنحاء المحافظة، لافتاً الى أنها المنفذ الوحيد «الآمن» للقاء الأخوات.

أهم الاخبار