نقابة الصيادين تقاضى الحكومة التونسية احتجاجا على مقتل «أنيس»

أخبار

الاثنين, 06 يناير 2014 17:15
نقابة الصيادين تقاضى الحكومة التونسية احتجاجا على مقتل «أنيس»صورة ارشيفية
كتب - سحر ضياء الدين وهشام الهلوتى:

قررت نقابة الصيادين تكليف محام دولى لمقاضاة الحكومة التونسية على قتل ربان مركب الصيد المصرية أنيس إبراهيم الذى أطلقت عليه قوات الجيش التونسية النيران بحجة الصيد داخل المياه الإقليمية التونسية

وقال أحمد نصار نقيب الصيادين ببرج مغيزل بكفر الشيخ إنه رفض دعوة من قناة الجزيرة لإجراء مداخلة يدين فيها الحكومة المصرية واتهامها بالاهمال فى حادث مقتل ربان المركب واحتجاز عدد من البحارة. وأضاف

نصار أنه طلب من المستشار عدلى منصور رئيس الجمهورية والدكتور حازم الببلاوى رئيس مجلس الوزراء، والفريق أول عبدالفتاح السيسى وزير الدفاع والمستشار عزت عجوة محافظ كفر الشيخ، بالتدخل لدى السلطات التونسية لإعادة جثمان ربان مركب الصيد، وعودة باقى طاقم المركب، وكان الجيش التونسى قد أطلق النيران على مركب صيد مصرى، نتج
عنه قتل الربان أنيس إبراهيم وقام باحتجاز عدد من البحارة، بدعوى دخولهم المياه الإقليمية التونسية بصورة غير شرعية.
قالت السلطات فى تونس، إن ثلاثة مراكب صيد مصرية دخلت المياه الاقليمية التونسية قرب ميناء جرجيس جنوب شرق تونس. وتم إطلاق طلقات تحذيرية، حيث تمكنت مركبتان من الهرب. أما المركب الثالث واسمها «أبوأنيس 71 رشيد»، فقد أصيب ربانها، ويدعى أنيس إبراهيم عباية، وعمره 31 سنة.
وذكرت الرواية التونسية، أن «أنيس» توفى لدى وصوله مستشفى جرجيس العام.. وباقى البحارة تم احتجازهم بالقاعدة البحرية لـ«تلقى الرعاية اللازمة».
 

أهم الاخبار