فهمي: إعادة مركزة مصر بهويتها العربية والأفريقية

أخبار

الأحد, 05 يناير 2014 13:32
فهمي: إعادة مركزة مصر بهويتها العربية والأفريقيةوزير الخارجية نبيل فهمى
متابعات

أكد وزير الخارجية نبيل فهمى عدم وجود علاقة بين زيارته الحالية للجزائر والاستحقاقات الرئاسية (الاستفتاء على الدستور والانتخابات الرئاسية والبرلمانية) التى تنتظرها مصر، مشيرا إلى أنه سيشرح الأوضاع الداخلية إذا ما سئل عنها، إلا أن هدف الزيارة الأساسى ليس له علاقة بالوضع الداخلى فى مصر.

وقال فهمى لدى وصوله للمطار فى الجزائر اليوم الأحد "نريد إعادة مركزة البوصلة المصرية على أساس هويتها العربية وجذورها الأفريقية.. وهذا يتطلب منها التحاور مع الدول الشقيقة، لافتا إلى أن الجزائر تقع فى الساحتين لذا فالمسألة تاريخية ولها اهتمام إقليمى مشترك، كما أن مصر لها وزنها على الساحة العربية".
وأعرب عن سعادته بزيارة الجزائر بعد غياب طويل، وإن كانت بعد فترة قصيرة من توليه مهام منصبه، مؤكدا أن التشاور المصرى الجزائرى واجب ومسئولية بالنظر لما يواجهه العالم العربى من تحديات كبيرة، ومن هنا لزم التشاور لما تمثله مصر والجزائر من ثقل فى

المنطقة وسعيا لاستقرار الأوضاع العربية الأفريقية ونموها.
وحول الموضوعات المدرجة على جدول أعمال زيارته الحالية للجزائر، قال فهمي "إن الوضع الدولى سيكون محور النقاشات نظرا لأنه يحتاج إلى إعادة تقييم، وكذلك سيتم مناقشة سبل مواجهة التحديات فى الساحة العربية وما يدور فى أفريقيا، لذلك من الطبيعى أن يطرح موضوع الاتحاد الأفريقى فى هذه الزيارة، ولكنه ليس أساسيا فيها، منوها بأن المناقشات المرتقبة تأتى فى إطار حوار وطنى وطنى بين دولتين طالما ربطتهما الصداقة".
ويرافق وزير الخارجية فى زيارته مساعد وزير الخارجية ناصر كامل، ونائب مساعد الوزير لشئون دول المغرب العربى يوسف الشرقاوى.
وكان فى استقبال وزير الخارجية لدى وصوله الجزائر اليوم كل من نظيره الجزائرى رمطان لعمامرة، ومدير الإدارة العربية بالخارجية الجزائرية عبد الحميد شبشوب، والمتحدث الرسمى باسم الخارجية الجزائرية عمار بلانى، والسفير الجزائرى بالقاهرة نذير العرباوى، والسفير المصرى بالجزائرعز الدين فهمى، بالإضافة إلى أعضاء السفارة المصرية بالجزائر.

أهم الاخبار