وزير الداخلية فى بيان عملى لخطط تأمين أعياد الميلاد والاستفتاء

مصر لن تكون رهينة بأيدى الخارجين عن القانون

أخبار

السبت, 04 يناير 2014 13:21
مصر لن تكون رهينة بأيدى الخارجين عن القانون اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية
كتب محمد صلاح:

أكد اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية أن المؤسسة الأمنية لن تسمح بأن تكون مصر رهينة بأيدى الخارجين على القانون ولن تتهاون أبدًا فى التعامل مع أي تجاوزات تمس أمن المواطنين.

 جاء ذلك خلال تفقد الوزير صباح اليوم للإدارة العامة لتدريب قوات الأمن  وذلك بحضور عدد من مساعدى أول ومساعدى الوزير والقيادات الأمنية المعنية، فى إطار حرص وزير الداخلية على تطوير وتحديث أساليب التدريب للقوات والأفراد، وبما يتناسب مع ظروف عمل أجهزة الشرطة الحالية وطبيعتها ومهامها فى إعادة الأمن والاستقرار، والتى تُعد من أولويات الإستراتيجية الأمنية الحالية.

 وأشار الوزير خلال اللقاء أن الجماعة الارهابية تحاول عرقلة المسيرة الديمقراطية فى البلاد ، ولابد من مواصلة

مواجهتها بكل القوة والحسم، والتأمين الشامل لكافة المنشأت الشرطية والمعدات وكذلك تحقيق الانتشار الكامل لتأمين احتفالات الاخوة المسيحيين، والاستفتاء القادم، وأشار الوزير إلى أهمية الإرتقاء بمنظومة إعداد وتدريب كافة رجال الشرطة وضرورة ربط عمليات الإعداد والتدريب بما يفرضه الواقع العملى  وبما يتفق ومتطلبات المرحلة..وذلك فى إطار تعزيز قدرات مديريات الأمن لتوفير الإجراءات التأمينية لإحكام السيطرة الأمنية خلال الأحداث والمناسبات التى تشهدها البلاد خلال الفترة القادمة خاصةً إحتفالات الأخوة المسيحيين وعملية الإستفتاء على الدستور،كما إستمع وزير الداخلية لشرح حول خطط إنتشار قوات الأمن  بمختلف أنحاء الجمهورية
خلال المرحلة المقبلة، والتى تتضمن تسيير دوريات راكبة مسلحة بسيارات حديثة تجوب شوارع ومحاور القاهرة الكبرى والمحافظات  والطرق والمحاور الرئيسية والدائرية،وإطمأن على توافر كافة الإستعدادات والتجهيزات للقوات بما يضمن كفاءتها وقدرتها فى القيام بمهامها خلال  تلك المرحلة الدقيقة من تاريخ الوطن،ووجه الوزير بتوفير كافة أوجه الرعاية المختلفة للمجندين والوقوف على إحتياجاتهم بإعتبارهم أحد الدعامات التى ينهض عليها جهاز الأمن وما يُمثله من أهمية فى تفعيل الأداء ،وقد شهد الوزير خلال الزيارة بعض البيانات العملية التى تعكس مدى الكفاءة التدريبية للقوات، ووجه الشكر للقوات على الدور الذى يقومون به لحماية أمن وإستقرار المجتمع المصرى وتأمين كافة منشآته الحيوية ودعم الحملات المكثفة فى شتى المجالات الأمنية، وفى نهاية اللقاء أكد الضباط والأفراد والمجندين على مواصلة مسيرة العطاء والتضحيات فى سبيل تحقيق رسالتهم السامية نحو أمن المواطن وسلامته، والإلتزام بالقانون سلوكًا ومنهجًا.

أهم الاخبار