نقابة الأطباء تهدد بالتصعيد ضد «الحكومة»

أخبار

الخميس, 02 يناير 2014 15:21
نقابة الأطباء تهدد بالتصعيد ضد «الحكومة»
كتبت - سارة محسن:

أعلنت نقابة الأطباء أمس عن رضائها حول نتيجة اضراب الأطباء أمس الأول، اعتراضًا على تجاهل وزارة الصحة لمطالب الأطباء بتطبيق مشروع الكادر، الذى سيرفع من حالة منظومة الصحة ومقدميها من أطباء والفريق الطبى المعاون لهم.

وأكدت اللجنة التنسيقية التابعة لنقابة الأطباء للاشراف على الاضراب، ارتفاع نسبة مشاركة الأطباء ممن يعملون فى مستشفيات وزارة الصحة، والتى وصلت فى المحافظات الرئيسية لنسبة 100٪، وهو ما يعنى نجاح الفصل الأول من الاضراب، معلنة عن معاودة الإضراب مرة أخرى فى يوم 8 يناير المقبل لانتزاع حقوق الأطباء، بحسب النقابة.
واستنكر الدكتور خالد سمير أمين صندوق نقابة الأطباء استمرار تجاهل وزارة الصحة لمطالب الأطباء وتسويف القضية.
وقال: إن الحكومة الحالية غير عابئة بمشاكل المواطنيين، كما لا تهتم بحل الأزمة ويصرون على السير فى اتجاه معاكس تماما.
وأكد «سمير» نية النقابة فى تغيير

الثقافة السلبية التى تعامل بها وزارة الصحة مع مشاكل الأطباء، لافتًا إلى أن مطالب الأطباء ليست شخصية، بل هى مطالب عادلة وتهدف إلى رفع مستوى الخدمات الطبية المقدمة للمرضى.
وأبدى أمين صندوق النقابة استياءه البالغ من البيانات التى أصدرتها «الصحة» بشأن الأعداد المشاركة فى الاضراب والتى لم تتجاوز 30٪ بحسب الوزارة، مؤكدًا على انفصال الوزارة عن الواقع.
وعن خطوات التصعيد بعد استمرار تجاهل «الصحة»، قال سمير إن النقابة ستقوم باستهداف المستشفيات التى لم تشارك فى الاضراب والأقسام المستبعدة فيما عدا أقسام الطوارئ والحالات الحرجة.
ومن جهة أخرى، أكد الدكتور رشوان شعبان أمين عام مساعد نقابة الأطباء، احالة مديرى المستشفيات والأطباء الإداريين الذين تعنتوا مع الأطباء المضربين، وحاولوا كسر اضرابهم بالقوة وادخال المرضى فى مواجهات مباشرة مع الأطباء، إلى لجنة آداب المهنة بالنقابة، لمخالفتهم قرار الجمعية العمومية.

 

أهم الاخبار