طوارئ بمطار برج العرب الدولى لمواجهة الإرهاب

أخبار

الثلاثاء, 31 ديسمبر 2013 11:44
طوارئ بمطار برج العرب الدولى لمواجهة الإرهاب
كتب - عبد الخالق خليفة:

أكد الطيار جاد الكريم نصر رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية للمطارات بأنه استكمالا لتنفيذ خطط الطوارئ بجميع المطارات المصرية لتكون على أهبة الاستعداد

للتعامل مع حالات الإرهاب فقد قام مطار برج العرب الدولى اليوم الموافق 29/12/2013 بتنفيذ تجربة طوارئ لإبطال مفعول قنبلة داخل حقيبة سفر مجهولة الصاحب والهوية علي أرضية موقف سيارات المطار.

وقام الطيار هانى عقاب، مدير مطار برج العرب، بالتنسيق مع السيد اللواء مدير أمن الإسكندرية لدعم المطار بسيارة التعامل مع المتفجرات وخبراء المفرقعات والمعدات الكاملة لذلك بالإضافة إلي الكلاب المدربة.
وفي تمام الساعة 2 من ظهر اليوم ، قامت إدارة مطار برج العرب الدولي بالتنسيق والإشتراك مع إدارة شرطة أمن الموانئ ووحدة مكافحة المتفجرات بالمطار علي تنفيذ التدريب

العملي بوجود حقيبة مشتبه بها بأرض موقف السيارات التابع لصالة المطار.

وبدأ سيناريو التدريب بملاحظة حقيبة سفر مجهولة الصاحب والهوية علي أرضية موقف سيارات المطار، وإبلاغ السيد مدير مطار برج العرب الدولي الذي قام بإبلاغ مدير قسم شرطة أمن الموانئ بالمطار ومدير أمن الإسكندرية وطلب الدعم بسيارة التعامل مع المتفجرات.

كما يقوم مركز العمليات بالاتصال بكل الجهات الداخلية للمطار والخارجية لإقامة مركز الطوارئ لإدارة الأزمة، وكذلك المركز الإعلامي والصحفي .

تقوم إدارة شرطة أمن الموانئ بالتعاون مع إدارة أمن الطيران المدني بعمل كردون لغلق المنطقة الموجود بها القنبلة علي مسافة آمنة مع غلق كل الطرق

المؤدية من وإلي موقع التدريب، وإخلاء كل السيارات المتواجدة بالمنطقة المحيطة، وجعل منطقة الخطر –التدريب- معزولة من السيارات والأفراد.

تم مشاركة سيارة إطفاء في التدريب إثر تلقيها البلاغ من مركز العمليات في حالة إنفجار الحقيبة المشتبه بها، ومشاركة معدات إسعاف المطار مع سيارات إسعاف مرفق إسعاف الإسكندرية إثر تلقيها البلاغ من مركز العمليات في حالة انفجار الحقيبة المشتبه بها ووجود ضحايا.

وصلت سيارة الدعم من مديرية أمن الإسكندرية والتنسيق مع إدارة المطار ووحدة مكافحة المتفجرات والتعامل بكل من "الكلاب المدربة" للتأكد من ماهية الحقيبة كونها متفجرات من عدمه  و"رجل ببدلة الاقتحام" وتصوير الحقيبة ثم الدخول بمدفع المياه لتفجير العبوة وتمشيط المنطقة بالكلاب البوليسية وأفراد الشرطة ثم إعلان المطار إلي الحالة العادية.
كما أكد نصرأن مثل هذه التجارب ستكون بمثابة قاعدة بيانات لقياس مستويات الأداء التى من شأنها ستساعد على تعديل السياسات أو الإجراءات كلما تطلب ذلك من خلال التحليل والدراسة لتجارب الطوارئ.

أهم الاخبار