رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مركز: لافتات نعم للدستورمخالفة للقانون

أخبار

الاثنين, 23 ديسمبر 2013 18:39
مركز: لافتات نعم للدستورمخالفة للقانون
مركز: لافتات نعم للدستورمخالفة للقانون

رصد، المركز الوطنى للاستشارات البرلماني ظاهرة لافتات ملئت أرجاء المحافظات فى أماكن مميزة وعلى كافة الكبارى ومنشات الدولة، وهى أن "المشاركة فى الدستور..

تعنى نعم لثورة يناير ويونيو"،  وبعد أن صدرت المسودة النهائية لمسودة الدستور، تحولت هذه اللافتات إلى "نعم للدستور"، ثم ازدادت لتصل إلى القنوات الفضائية كشعار لها فى صدر هذه القناة.
وأكد المركز أن كل ذلك يعد مخالفة للقانون ولقرارات اللجنة العليا للانتخابات ذاتها، بل

انتهاك واضح وصريح للقانون واستغلال منشآت الدولة فى الدعاية للاستفتاء.
وقال إن قرارات اللجنة العليا للانتخابات إبان الانتخابات الرئاسية السابقة، ووفقا لقانون 174 لسنة 2005  بشأن الانتخابات الرئاسية نصت على أن "يحظر استخدام المبانى والمنشآت ووسائل النقل المملوكة للدولة أو القطاع العام فى الدعاية الانتخابية، واستخدام المرافق العامة, ودور العبادة والمدارس والجامعات وغيرها من مؤسسات
التعليم العامة والخاصة.
ويعاقب كل من يخالف أحكام الدعاية الانتخابية بالعقوبات الواردة فى القانون رقم 174 لسنة 2005 الخاصة بتنظيم الدعاية الانتخابية".
وذات القواعد تم النص عليها فى الانتخابات البرلمانية، وبالقياس على ذلك وتلك تتواجد ذات العلة والسبب.
وأشار محسن إلى أنه لا يجوز التأثير على إرادة الناخبين بنعم أو بلا، وأن ذلك يعد انتهاكًا واضحًا وصريحًا للقواعد والقوانين المنظمة لذلك.

وطالب المركز الوطنى للاستشارات البرلمانية،اللجنة العليا للانتخابات و وزارة التنمية المحلية، باتخاذ الإجراءات والتدابير تجاه هذه الظاهرة، وإزالة اللافتات المبعثرة فى كافة الأرجاء بدون اى سند من القانون.
 

أهم الاخبار