رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"الاستئناف" تحدد جلسة "أحداث الارشاد" خلال ساعات

أخبار

الاثنين, 16 ديسمبر 2013 13:40
الاستئناف تحدد جلسة أحداث الارشاد خلال ساعات
كتب - رضا سلامة:

صرح مصدر قضائي بمحكمة استئناف القاهرة , أنه من المقرر أن يتم خلال  الساعات القليلة القادمة تحديد جلسة لنظر القضية الشهيرة إعلاميا بأحداث الإرشاد.

والمتهم فيها كل من محمد بديع  المرشد السابق لجماعة الإخوان،, وخيرت الشاطر نائب المرشد, ومحمد سعد الكتاتني رئيس حزب الحرية و العدالة وأخرين, في اتهامهم بقتل المتظاهرين أمام مكتب الإرشاد بالمقطم.

وتعد تلك المرة الثالثة لتحديد جلسة لذات القضية, حيث تدوالت في المرة الأولى أمام محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار محمد أمين القرموطي, والذي تنحى لاستشعار الحرج، ثم نظرت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار مصطفى سلامة والذي تنحى أيضا  لعدم قدرته على إدارة الجلسة ونظر الدعوى؛ حيث شهدت الجلسة حالة من الهرج فور دخول المتهمين حيث ردد محمد بديع، المرشد العام لجماعة "الإخوان" هتافات " الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله، نصر عبده وأعز جنده وهزم الأحزاب وحده لا إله إلا الله "، وردد

باقي المتهمون والأهالي الذين حضروا الجلسة نفس الهتاف، وتحولت بعدها قاعة المحكمة إلى ساحة للهتاف من قبل الطرفين مرددين الهتافات المناهضة للقوات المسلحة و" ثوار أحرار هنكمل المشوار".

وأشار المتهمون والأهالي بعلامة رابعة، بينما ألقى
محمد بديع، خطبه في مواجهة أهالي المتهمين الذين اصطفوا أمام قفص الاتهام للاستماع لكلام المرشد العام لجماعة "الإخوان" الذي تحدث قائلًا: " جاء الحق وزهق الباطل إن الباطل كان ذهوقًا، فمصر ذاقت حلاوة الحرية والكرامة والعزة بعد تولى الرئيس محمد مرسي رئاسة الجمهورية بعد ثورة 25 يناير" وقال: "إن كل الاتهامات المنسوبة لهم ظلم وأنهم تحملوا السجون والأحكام العسكرية من أجل حرية مصر وإظهار الحق" وأضاف المرشد "لقد قتلوا ابني عمار أثناء مشاركته في مظاهرات رمسيس التي كانت تنادي بالحرية قائلًا " لن أنشغل

بسجني عن حرية مصر لا والله فلن ننشغل عنها
أبدًا والنصر قادم بإذن الله، ومن انقلب علي الشرعية سيحاسب أمام الله.

وأضاف أن الرئيس مرسي هو الرئيس الشرعى لأنه الرئيس الوحيد الذى جاء بعد ثورة شرعية، مؤكدًا أن قوات الأمن قامت بحرق وسرقة منزله وسجنوه حتى ينشغل عن مصلحة البلاد ولكنه مع جميع الشرفاء مع السجون لن يشغله أي شيء" بينما تحدث البلتاجي من داخل قفص الاتهام كعادته قائلًا: "عندنا 10 آلاف "نيلسون مانديلا "وقال "إن سمير إلياس وكيل نيابة امن الدولة قام بالتحقيق معه ووجه له تهمة الاشتراك مع الحرس الثوري الإيراني وحزب الله بقيامهم بثورة 25 يناير" وأضاف أن الرئيس الأسبق حسنى
مبارك، هو من يحكم مصر حتى الآن بالاشتراك مع أمن الدولة والقضاء الفاسد، بينما قال خيرت الشاطر، قصيدة ضد الفريق السيسي قائلًا فيها: "اقتل اقتل نص الشعب ياسيسي بكره مرسي هيرجع تاني رئيسي" وقال الدكتور محمد سعد الكتانتي: "ألقي القبض عليّ منذ يوم 3 يوليو الماضي وحصلت على إخلاء سبيل وتم تلفيق بعض القضايا لي"وكانت النيابة قد وجهت للمتهمين , اتهامات القتل العمد مع سبق الاصرار و الترصد , وكذلك حيازة أسلحة بدون ترخيص.
 

أهم الاخبار