رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مقابل إقالة رئيس الشركة وصرف الأرباح

إنهاء اعتصام «الحديد والصلب»

أخبار

السبت, 14 ديسمبر 2013 15:59
إنهاء  اعتصام «الحديد والصلب» جانب من اعتصام عمال الحديد والصلب قبل فضه

أنهى عمال شركة الحديد والصلب ظهر أمس اعتصامهم الذى استمر لتسعة عشر يوماً على التوالى بعد أن توصلوا الى اتفاق مكتوب مع الحكومة ممثلة فى وزيرى التضامن الاجتماعى والصناعى

، ويقضى الاتفاق الذى وافق عليه «12» ألف عامل بإقالة محمد عمر رئيس مجلس إدارة الشركة وإعادة تشكيل مجلس الإدارة وتشغيل الشركة بكامل طاقتها، مع صرف الأرباح البالغة «16» شهراً كاملة على دفعتين.
وقع الاتفاق عن العمال كل من محمد عمر عثمان «رئيساً للمجموعة» وسيد سعد الدين وابراهيم مصطفى وعماد عبدالحليم وأيمن أحمد فتحى ومحمود عبدالدايم، ومحمد ناصر ومحمود

عبدالرحمن.
يقضى الاتفاق الذى وافق عليه كل عمال الشركة بإقالة رئيس مجلس ادارة الشركة واعادة تشكيل مجلس الادارة وتشغيل الشركة بكامل طاقتها مع صرف مكافأة الأرباح البالغة «16» شهراً كاملة على دفعتين، بعد أن كانت الحكومة قد عرضت صرف ثمانية أشهر فقط، وتوافق الطرفان على صرف «100» مليون جنيه كدفعة أولى على أن تسمى كسلفة من الأرباح وهو ما يمنع  خصم ضريبة الدخل منها ليصل حجم المنصرف كدفعة أولى الى «10.5» شهر على ان
يتم صرف باقى المستحقات فى 1/6/2014.
ووزع  عمال الشركة بياناً تحت عنوان: «وانتصرت إرادة عمال الحديث والصلب» جاء فيه: على مدى تسعة عشر يوماً من الصمود البطولى لعمال الحديد والصلب وقفنا فيها جميعاً صفاً واحداً متمسكين بحقوقنا ومتصدين لكافة محاولات التخويف ومحاولات زرع الفرقة بيننا، بإرادة من فولاذ فرض عمال الحديد والصلب إرادتهم، وفرضوا على الجميع مطالبهم المشروعة التى اعترف بها الجميع.
وأكد العمال فى بيانهم ضرورة وحدتهم وقالوا: «بعد ان حققنا مطالبنا وأنجزنا انتصارنا الذى سيكتب بحروف من نور فى تاريخ نضال عمال الحديد والصلب، علينا ان نستمر متحدين مترابطين فى طريق اصلاح شركتنا لنحيلها من حالة الخسارة الى الربح كى تستعيد مكانتها كإحدى أهم قلاع الصناعة الثقيلة فى منطقة الشرق الأوسط.

أهم الاخبار