رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مشروع لتحسين دخل 50 ألف أسرة ريفية فى 7 محافظات

أخبار

الأربعاء, 11 ديسمبر 2013 19:02
مشروع لتحسين دخل 50 ألف أسرة ريفية فى 7 محافظات
متابعات

يعطى الدكتور أيمن أبو حديد، وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، غداً الخميس إشارة البدء فى تنفيذ مشروع تعزيز القدرات التسويقية لصغار المزارعين بالريف المصرى.

ويشارك فى ذلك المشروع، الذى يبلغ حجم استثماراته 108 ملايين دولار، الصندوق الدولى للتنمية الزراعية والحكومة المصرية.
ويهدف إلى تقليل حدة الفقر وزيادة الأمن الغذائى بالمناطق الريفية عن طريق زيادة الدخل وتحسين الأمن الغذائى وتوفير القروض الميسرة التى تغطى كافة أنشطة الإنتاج الزراعى.
وصرح الدكتور أيمن فريد أبوحديد بأن أولويات الحكومة هى تنمية المناطق الريفية وخاصة مناطق الصعيد التى شهدت خلال السنوات الماضية تهميشاً كبيراً، وأن ذلك المشروع سيتم تنفيذه فى سبع محافظات هى خمسة فى الوجه القبلى (قنا - سوهاج - أسيوط - المنيا - بنى سويف) ومحافظتين فى الوجه البحرى(البحيرة - وكفر الشيخ)، وذلك على مدار ثمان

سنوات من خلال برنامج التنمية الزراعية وبالتنسيق مع الصندوق الاجتماعى للتنمية والذى له خبرة فى توفير التمويل للشباب العاطل لتنفيذ أنشطة زراعية وغير زراعية بقروض متناهية الصغرمن خلال مؤسسات التمويل الصغيرة.
وأوضح الوزير أن المستفيدين من ذلك المشروع أكثر من 50 ألف أسرة ريفية من صغار المزارعين (التى تحوز من 1 -3 فدان)، والعمالة الغير حائزة لأراضى زراعية (الذين يريدون تربية حيوانات وتصنيع وبيع الألبان وتربية الدواجن والقطعان الصغيرة) والشباب الذى لا يعمل والنساء المعيلات) والمرأه الريفية (التى تحوز مساحات صغيرة او لديها حيوانات) واصحاب المشروعات المتوسطة والصغيرة والمتناهية الصغر على مستوى القرية.
وأضاف أن المشروع يشمل ثلاثة مكونات رئيسية هى مكون دعم
التسويق، والذى يشمل تنظيم وتقوية المجموعات والاتحادات الزراعية، والتعرف على الأسواق ، وروابط القيمة المضافة، والإنتاج طبقا لحاجة السوق، بالإضافة إلى مكون التمويل الريفى، والذى يشمل بحوث وتنمية الائتمان على اساس السوق، والتمويل الريفى، فضلاً عن مكون ادارة وتنسيق المشروع.
وأفاد أبو حديد أن ذلك المشروع سيشمل عدداً من المجالات المختلفة منها مشروعات الثروة الحيوانية ومنتجات الألبان، ومشروعات الثروة الداجنه، ومشروعات الاستزراع السمكي، بالاضافة الى مجالات استصلاح واستزراع الأراضى الجديدة، وانتاج وحصاد وتصنيع وتسويق المحاصيل الحقلية والبستانية فضلاً عن النباتات الطبية العطرية و منتجات عسل النحل ومدخلات الانتاج الزراعى.
ولفت وزير الزراعة إلى أن المشروع سيقوم بتمويل عمليات شراء وتوزيع مواد التعبئة ومواد ومعدات الترويج والتسويق للمحاصيل المختلفة، و تدعيم وتحسين مستوى الأسواق والتسوق وانشاء نظم معلومات التسويق، ونفقات الحصول على شهادات الجودة و شراء معدات معامل اختبارات مستوى الجودة، وتأسيس وتطوير شركات تقديم الخدمات الفنية، بالااضافة الى تمويل أنشطة التصنيع الزراعى الصغيرة فى المجالات المختلفة، وشراء سيارات نقل بثلاجات وبدون ثلاجات للتسويق المتنقل.

أهم الاخبار