فريد زهران: النخبة أفسدت وعى الشعب

أخبار

الأحد, 01 ديسمبر 2013 19:44
فريد زهران: النخبة أفسدت وعى الشعب فريد زهران
كتبت ـ شيماء مفتاح

هاجم  فريد زهران نائب رئيس حزب المصري الديمقراطي الاجتماعي دور وزارة  الداخلية  السابق وقال إنها الجهة المنوط بها تزويير إرادة الناخبين على مر التاريخ والحكومات المختلفة بما ينسجم وإرادة الحزب الحاكم، وإن النخبة  السياسية كان لديها دور بارز في منع الناخبين من التصويت خلال العملية الانتخابية السابقة، مشيرًا إلى أن التزوير كان يتم عن طريق كشوف الانتخابات وتسويد البطاقات وكذلك تقسيم الدوائر الانتخابية من قبل وزارة الداخلية .

وقال زهران إن ضمانات العملية الانتخابية سواء فى صورة قوانين أو نصوص دستورية ليست كافية، فلابد من توافر الإرادة والنية لدى النخبة السياسية لضمان  نزاهة الانتخابات، وأن تلك النخبة أفسدت وعى الشعب وجعلتهم يخلطوا بين الدولة القوية والدولة المستبدة، وجعلتهم يحلموا بمن يستبد بهم.
وأضاف زهران خلال مؤتمر ''ضمانات العملية الانتخابية المقبلة''، أن انتباه القوى السياسية المعارضة لتقسيم الدوائر لم يكن مبكراً بما يكفي، مشيراً إلى أنه أثير حوله نقاش كافٍ خلال العام الماضي فقط، نتيجة أن بعض

المرشحين أضيروا من تقسيم الدوائر لصالح مرشح بعينه.
وأوضح زهران أن هناك 7 تحديدات لتقسيم عادل يضمن نزاهة العملية وهي مراعاة أن يتطابق التقسيم الإداري مع التقسيم الجغرافي، مما يساعد على تسيير إدارة الدولة، فالفرد على دراية كافية بما يحدث في محيط المنطقة التي يعيش فيها، كذلك تغيير مقار الانتخاب ومراكز الاقتراع وهو ما يحدث بلبلة للناخب وعدم قدرة الناخب على التوصل لدائرته. بالإضافة إلى التجانس السكاني، من خلال تنظيمها لدائرة ريفية و تضم بعض الأشخاص المنتمين للمدينة فيكون المرشح غير قادر على التعبير عن وجهات النظر المختلفة و لا يستطيع القيام بدوره، اتساع الدوائر وهي ما تمثل صعوبة في التحرك للمرشح لعرض برنامجه الانتخابي، ضم دوائر ليس لها حدود متشابكة لبعض كمحاولة لتفتيت أصوات مرشح ما، على حد قوله.
وشدد زهران على ضرورة تثبيت الدوائر الانتخابية بمعنى وجود مرشح لكل عدد محدد من المواطنين، التمثيل السكاني المتناسب، من خلال تساوي عدد السكان في كل دائرة.